التوتر تصاعد على الحدود بين البلدين في الفترة الأخيرة(الفرنسية-أرشيف)
دعا مجلس الأمن الدولي إثيوبيا وإريتريا إلى إجراء محادثات لتسوية النزاع الحدودي بينهما.

وقال دبلوماسيون في المنظمة الأممية إن المحادثات التي من المقرر أن تعقدها اللجنة الحدودية الإريترية الإثيوبية مطلع الشهر القادم في العاصمة البريطانية تهدف إلى التوصل إلى قرار بشأن اقتراح حول ترسيم حدود جديدة بين الدولتين.

وأشاروا إلى إنه إذا ما وافقت الدولتان على حضور الاجتماع فإنه سيتم الضغط عليهما للقبول بقرار اللجنة بشأن الحدود والتنفيذ الكامل لاتفاقية الجزائر التي وقع عليها البلدان عام 2000.

وتنص اتفاقية الجزائر التي وقعت عليها إثيوبيا وإريتريا على وقف لإطلاق النار وقبول بخط ترسيم للحدود كما تحدده اللجنة الحدودية.

غير أن إثيوبيا تراجعت عن تنفيذ الاتفاق قبل عامين ورفضت اقتراح اللجنة للترسيم بينما قبلته إريتريا. وشهدت الفترة الأخيرة وجود حشود عسكرية لكلا البلدين على جانبي الحدود تم خفضها بضغوط من الأمم المتحدة.

يذكر أن النزاع الحدودي بين البلدين أسفر عن مقتل نحو 80 ألف شخص بين عامي 1998 و2000. 

المصدر : وكالات