حزب موسيفيني يعلن الفوز بانتخابات أوغندا والمعارضة تتهم
آخر تحديث: 2006/2/25 الساعة 01:27 (مكة المكرمة) الموافق 1427/1/27 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2006/2/25 الساعة 01:27 (مكة المكرمة) الموافق 1427/1/27 هـ

حزب موسيفيني يعلن الفوز بانتخابات أوغندا والمعارضة تتهم

أنصار موسيفيني يعبرون عن فرحتهم بتقدمه في الانتخابات (الفرنسية)

أعلن حزب الرئيس الأوغندي يوري موسيفيني فوزه في الانتخابات الرئاسية والبرلمانية التي جرت الخميس, فيما تقول أحزاب المعارضة إن الاقتراع شابته عمليات تزوير وتتهم الحكومة بالوقوف وراء ذلك.

وقال المتحدث باسم حركة المقاومة الوطنية (الحاكمة) أوفونو أوبوندو، إن الحزب حصل على 63% على الأقل من الأصوات خلال هذا الاقتراع ليفوز بالانتخابات الرئاسية والبرلمانية.

وأفادت نتائج صادرة عن الحركة بأن موسيفيني الذي يحكم البلاد منذ عام 1986 والمرشح لولاية جديدة، حصل على 63% من الأصوات, فيما حصل حزبه على 65% من الأصوات في الانتخابات البرلمانية.

"
وجهت أحزاب المعارضة اتهامات للحكومة بتزوير الانتخابات التي تعتبر الأولى من نوعها في البلاد منذ نحو 26 عاما
"
وأشارت نتائج صادرة عن اللجنة الانتخابية شملت نحو ثلثي مراكز الاقتراع البالغ عددها 20 ألفا، إلى فوز موسيفيني بنسبة 65.5% من الأصوات فيما حصل منافسه كيزا بيسيجي من حزب منتدى التغيير الديمقراطي على أقل من تلك النسبة.

وقد وجهت أحزاب المعارضة اتهامات للحكومة بتزوير تلك الانتخابات التي تعتبر الأولى من نوعها في البلاد منذ نحو 26 عاما.

وقد انتقد منتدى التغيير الديمقراطي الذي يعتبر أبرز أحزاب المعارضة، بشدة مجمل العملية الانتخابية, وقال إن "الرئيس موسيفيني قرر نشر الجيش في كل دائرة, وتخوف كثير من الأشخاص من مغادرة منازلهم للإدلاء بأصواتهم".

وقد أدلى نحو 62% من الناخبين الأوغنديين البالغ عددهم نحو 4.5 ملايين بأصواتهم أمس وسط إجراءات أمنية مشددة.

المصدر : وكالات
كلمات مفتاحية: