الفلبين تحبط محاولة انقلابية ضد الرئيسة أرويو
آخر تحديث: 2006/2/23 الساعة 02:32 (مكة المكرمة) الموافق 1427/1/25 هـ
اغلاق
خبر عاجل :هيومن رايتس ووتش: أعمال الجيش المصري تكشف الفجوة بين ما يدعيه السيسي والواقع
آخر تحديث: 2006/2/23 الساعة 02:32 (مكة المكرمة) الموافق 1427/1/25 هـ

الفلبين تحبط محاولة انقلابية ضد الرئيسة أرويو

تظاهرة ضد أرويو (رويترز)

أعلن الجيش الفلبيني اليوم أنه أحبط محاولة انقلابية ضد حكم الرئيسة غلوريا أرويو واعتقل إثرها عددا من ضباط الجيش الذين يقفون خلف تلك المحاولة.

 

وقال قائد الجيش الفلبيني إنه تم اعتقال 14 ضابطا على صلة بالمحاولة الانقلابية وأن هناك نحو 200 عسكري كانوا يتعاونون من أجل تنفيذ الانقلاب. كما ذكر أحد القادة العسكريين أن المدبرين الرئيسيين لهذه التحركات المزعزعة للاستقرار معتقلون لدى الجيش الذي يحتفظ بلائحة أسماء ويستجوب بالفعل عدد كبير من الأشخاص.

 

وأوضح أن الخطة كانت ترتكز على تحريك حوالي 200 جندي باتجاه القصر الجمهوري لإسقاط رئيسة البلاد أرويو بالقوة. كما ذكر أن الجيش صادر وثائق تشير إلى مخطط الانقلاب منذ ديسمبر/كانون الثاني الماضي بعنوان" الثورة الأخيرة".

 

وكانت الحكومة الفلبينية قد اعتبرت في وقت سابق من اليوم أن الإشاعة عن وجود انقلاب ليست إلا محاولة من قبل قوى المعارضة بهدف صرف الأنظار إليهم وزعزعة استقرار البلاد. وكان دوي انفجار كبير تردد أمس الاثنين في مجمع القصر الرئاسي الفلبيني في العاصمة مانيلا لم يسفر عن إصابات.

 

وتأتي هذه المحاولة في وقت تستعد فيه البلاد للاحتفال بالذكرى العشرين للثورة الشعبية التي أطاحت بالرئيس الفلبيني الأسبق فرديناند ماركوس في الخامس والعشرين من فبراير/شباط عام 1986. وتعهدت المعارضة بتسيير مسيرات تضم عشرات الآلاف من الأشخاص لإسقاط أرويو التي تصر بدورها على الاستمرار في الحكم.

 

وبالفعل فقد شهدت مانيلا صدامات اليوم بين الشرطة وآلاف المتظاهرين الذين انطلقوا يهتفون ضد أرويو بمناسبة الإطاحة بماركوس. وشارك في التظاهرة حوالي عشرة آلاف شخص.

المصدر : وكالات