استمرار العنف الطائفي بنيجيريا وجثث القتلى تملأ الشوارع
آخر تحديث: 2006/2/23 الساعة 02:52 (مكة المكرمة) الموافق 1427/1/25 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2006/2/23 الساعة 02:52 (مكة المكرمة) الموافق 1427/1/25 هـ

استمرار العنف الطائفي بنيجيريا وجثث القتلى تملأ الشوارع

معظم قتلى أونيتشا ذات الغالبية المسيحية هم من المسلمين (الفرنسية)

ملأت جثث القتلى شوارع مدينة أونيتشا جنوبي نيجيريا، وارتفع إلى 93 عدد قتلى أعمال العنف الطائفي الذي تشهده البلاد منذ السبت الماضي على خلفية أنباء عن تدنيس أحد المدرسين للمصحف الشريف.

وقال سكان محليون إنهم أحصوا في الساعات الماضية أكثر من 40 قتيلا معظمهم من المسلمين القادمين من شمال البلاد، بعد أن اقتحم مسلحون مزودون بالأسلحة النارية شوارع هذه المدينة ذات الغالبية المسيحية.

وأضافوا أن الجنود الحكوميين أطلقوا النار على مجموعة من المسيحيين حاولوا دخول ثكنات عسكرية، بعد أنباء عن مهاجمة مسلمين مدرسة قريبة وقتل عدد من طلابها.

تأتي هذه المواجهات بعد يومين من إشعال مسلمين غاضبين النار بكنيستين وعدد من السيارات والإطارات بمدينة بوتشي الشمالية.

وقال شهود عيان إن الاضطرابات بدأت عندما حاول أحد المعلمين بمدرسة ثانوية نزع مصحف من طالب كان يقرأ القرآن خلال إلقاء أحد الدروس, وترددت في الشوارع شائعات أن المعلم دنس المصحف وهو ما أثار حفيظة المسلمين.

كما أعلنت مصادر نيجيرية أنه لا علاقة بين هذه الاشتباكات الطائفية وبين أعمال عنف شهدتها البلاد بالفترة الأخيرة على خلفية الرسوم المسيئة للرسول عليه السلام.

يُشار إلى أن سكان نيجيريا البالغ عددهم 140 مليون نسمة ينقسمون بالتساوي تقريبا بين مسلمين بالشمال ومسيحيين بالجنوب, فيما تعيش أقليات دينية مسيحية ومسلمة بأعداد كبيرة بأغلب المدن سواء الشمال أو الجنوب.

المصدر : أسوشيتد برس