مراقب الحكومة الإسرائيلية براجع بيع عقار خاص بأولمرت
آخر تحديث: 2006/2/22 الساعة 01:10 (مكة المكرمة) الموافق 1427/1/24 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2006/2/22 الساعة 01:10 (مكة المكرمة) الموافق 1427/1/24 هـ

مراقب الحكومة الإسرائيلية براجع بيع عقار خاص بأولمرت

إيهود أولمرت أكد تقديم جميع المستندات (الفرنسية-أرشيف)

طلب مراقب الحسابات بالحكومة الإسرائيلية ميشا ليندن شتراوس من رئيس الوزراء بالإنابة إيهود أولمرت مستندات بيع عقار له في حي راق بالقدس بقيمة تزيد عن سعره الفعلي.

من جهته نفى أولمرت في تصريحات للصحفيين ارتكاب أي خطأ، مؤكدا أنه قدم كل التفاصيل المتعلقة بالصفقة لمكتب مراقب الدولة قبل 18 شهرا.

وأضاف أن القيمة الإيجارية والسعر والتفاصيل الدقيقة عما فعله بالأموال التي حصل عليها قدمت إلى مكتب المراقب. وقالت متحدثة باسم شتراوس إنه يجري مراجعة دقيقة للصفقة وإنه اتصل بأولمرت لطلب المزيد من الوثائق.

وكان موقع على الإنترنت ذكر أن رئيس الحكومة بالإنابة الذي يقود حاليا حزب كاديما باع شقته عام 2004 مقابل 2.7 مليون دولار لشركة مسجلة في جزر العذراء مملوكة للملياردير الأميركي دفيد إبراهمز.

"
شقة أولمرت بيعت بنحو 2.7 مليون دولار لملياردير أميركي اشتهر بتمويل الحملات الانتخابية لكبار السياسيين في إسرائيل
"
ويمكن لأولمرت بموجب عقد البيع أن يستمر في استغلال الشقة حتى عام 2010 على أن يدفع إيجارا للمالك الجديد.

ويعرف عن إبراهمز تقديمه أموالا لدعم الحملات الانتخابية للسياسيين الإسرائيليين ومنهم أولمرت. وبعض العقارات في الحي الذي يسكن فيه أولمرت بيع بحوالي مليوني دولار حسب موقع للعقارات على الإنترنت. ولم يتم الكشف عن مساحة الشقة أو عنوانها بالتحديد.

ويراجع مكتب مراقب الدولة كل عام حسابات الوزراء ومؤسسات الحكومة ويصدر تقارير يمكن أن تستخدم كأساس لتحقيقات جنائية.

يشار إلى أنه عام 2004 أغلق المدعي العام الإسرائيلي ملف التحقيقات مع أولمرت في قضية الرشوة التي تورط فيها رئيس الوزراء ومؤسس حزب كاديما الذي يرقد في غيبوبة أرييل شارون.

وكانت محكمة إسرائيلية أصدرت الأسبوع الماضي حكما بالسجن تسعة شهور على عمري نجل شارون بتهم فساد تتعلق بتمويل حملة والده في انتخابات حزب الليكود عام 1999. ويحاول عدد من الأحزاب المنافسة لكاديما استغلال هذه الفضائح في حملاته للانتخابات التي تجرى يوم 28 من الشهر المقبل.

المصدر : وكالات