بوش يضع نظارات السلامة خلال زيارته لمعمل البطاريات (رويترز)
اعتبر الرئيس الأميركي أن استمرار اعتماد الولايات المتحدة على نفط الدول الأخرى يضعف بلاده، ويضعها "رهينة" لدى الآخرين.

وقال جورج بوش في تصريحات بمستهل جولة في ولايات وسكنسن ومتشيغان وكولورادو "إن بعض الدول التي نعتمد على نفطها تديرها حكومات متطرفة أو لديها خلافات مع الولايات المتحدة ".

وأضاف أن "بعض الدول تدرك حاجتنا إلى نفطها وهو ما يعني أن لديها قوة تأثير" مشيرا إلى أن الموضوع بات يشكل "قضية أمن قومي عندما نصبح رهائن لتلك الدول".

وكرس بوش اليوم الأول من جولته لهذا الموضوع حيث قام بجولة في مصنع لبطاريات الليثيوم، وقاد سيارة تعمل بالبطارية داعيا الأميركيين لتغيير نمط حياتهم المعتمد على النفط ومشتقاته.

وفي السياق عبر الرئيس الأميركي عن اعتقاده بأنه "يجب ألا نستبعد الشروع مجددا بإقامة مفاعلات نووية".

وكان بوش قد أشار في خطابه عن حال الاتحاد الشهر الماضي إلى أنه على الولايات المتحدة التوقف عن "إدمانها" لنفط الشرق الأوسط.

الحدود
من جهة أخرى بحث الرئيس الأميركي مع نظيره المكسيكي فيسنتي فوكس خلال محادثة هاتفية موضوع تحسين أمن الحدود المشتركة، وتخفيض "مستوى العنف" عليها.

وانتدب بوش سكرتير وزارة الداخلية مايكل شرتوف، للتنسيق مع المسؤولين المكسيكيين حول سبل العمل على خفض العنف المتصاعد على الحدود المشتركة.

المصدر : وكالات