محادثات الغد ستتركز على سبل وقف المواجهات بين الحكومة والتاميل (رويترز-أرشيف)

وصل وفدان من الحكومة السريلانكية ومتمردي نمور التاميل إلى سويسرا استعدادا لبدء أول محادثات سلام بين الجانبين منذ ثلاثة أعوام بهدف تجنب العودة إلى الحرب الأهلية.

وقالت مصادر مقربة من الوفدين إن المحادثات المقرر إجراؤها يوم غد ستركز على سبل وقف المواجهات بين نمور التاميل والحكومة بعد مقتل 150 شخصا -بينهم 81 جنديا- منذ الرابع من ديسمبر/ كانون الأول الماضي.

ويقول المتمردون إنهم سيطالبون الحكومة بوقف دعم فصيل متمرد موال لها يتزعمه قائد يدعى كارونا ونزع سلاحه، وتنفي الحكومة أي صلة لها بهذا الفصيل.

وفي المقابل يتوقع أن تطالب الحكومة نمور التاميل بوقف تجنيد الأطفال في صفوفها، وهي تهمة ينفيها التاميل.

كما يتوقع أن يبحث الجانبان تعزيز صلاحيات بعثة المراقبة السريلانكية المؤلفة من 60 شخصا التي تم أنشئت بمقتضى اتفاق وقف إطلاق النار المبرم بإشراف الحكومة النرويجية عام 1992.

المصدر : أسوشيتد برس