إحراق كنائس خلال الاشتباكات الطائفية بنيجيريا (رويترز-أرشيف)
لقي ما لا يقل عن عشرة نيجيريين مصرعهم وأصيب العشرات باشتباكات بين محتجين مسلمين ومسيحيين شمالي شرق البلاد.
 
وخلال الاحتجاجات أشعل شبان مسلمون النار بكنيستين وعدد من السيارات والإطارات بمدينة بوتشي الشمالية, كما ألقوا الحجارة على الشرطة التي استخدمت بدورها القنابل المسيلة للدموع والقنابل الحية.
 
وقال شهود عيان إن الاضطرابات بدأت عندما حاول أحد المعلمين بمدرسة ثانوية نزع مصحف من طالب كان يقرأ القرآن خلال إلقاء أحد الدروس, وترددت في الشوارع إشاعات أن المعلم دنس المصحف وهو ما أثار حفيظة المسلمين.
 
ولم تؤكد السلطات الرسمية أعداد القتلى, فيما أشارت مصادر طبية إلى أنه تم نقل نحو خمسين مصابا إلى المستشفى الرئيسي بالمدينة.
 
كما أعلنت مصادر نيجيرية أنه لاعلاقة بين هذه الاشتباكات الطائفية، وبين أعمال العنف التي شهدتها البلاد في الفترة الأخيرة على خلفية الإساءة للرسول الكريم.
 
وتجددت أعمال العنف في بوتشي بأعقاب أعمال شغب وقعت الأسبوع الماضي وقتل فيها نحو 28 شخصا بمدينتي ميدوجوري وكاتسينا ذات الغالبية المسلمة شمال البلاد. ولم يتضح على الفور إن كانت هناك علاقة بين أعمال العنف في بوتشي والمدينتين الأخريين.

المصدر : وكالات