تصاعد غضب المسلمين من الإساءة للرسول الكريم
آخر تحديث: 2006/2/2 الساعة 22:09 (مكة المكرمة) الموافق 1427/1/4 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2006/2/2 الساعة 22:09 (مكة المكرمة) الموافق 1427/1/4 هـ

تصاعد غضب المسلمين من الإساءة للرسول الكريم

الرسوم أثارت غضب ملايين المسلمين في العالم (الجزيرة نت-أرشيف)

تصاعدت حدة الغضب في العالم الإسلامي والعربي اليوم بسبب إعادة صحف ووسائل إعلام أوروبية نشر الرسوم الكاريكاتورية المسيئة للرسول الكريم التي نشرتها صحيفة "غيلاندز بوستن" الدانماركية في ديسمبر/ كانون الأول الماضي.

وطالب الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين الشعوب الإسلامية في كل مكان بأن يجعلوا يوم غد الجمعة "يوم احتجاج وغضب عالمي لله ورسوله، ولكل الأنبياء والرسل ولمقدسات الإسلام، وكل الأديان، على الإساءات التي مست شخص الرسول" محمد صلى الله عليه وسلم.

حملة ضد الإسلام
وقال رئيس الاتحاد الشيخ يوسف القرضاوي في تصريحات للجزيرة إن إعادة نشر مؤسسات إعلامية أوروبية لهذه الرسومات ورفض الحكومة الدانماركية الاعتذار رغم كل الغضب الذي أظهره المسلمون، إنما يؤكد أن هناك حملة ضد الإسلام.

وطالب الأمة الإسلامية بالوقوف للدفاع عن نبيها وكرامتها. واعتبر أن سلاح المقاطعة لمنتجات الدول التي نشرت صحفها هذه الرسوم هو سلاح ناجح وفعال، وبدأ يؤتي أكله.

ورفض القرضاوي الحجج الأوروبية بأن هذه الرسومات تندرج تحت إطار حرية التعبير، مؤكدا أن الرسوم لا تنطوي على رأي أو فكر، وإنما مجرد إهانات وتطاول لا معنى لها على شخص الرسول الكريم.

المقاطعة العربية والإسلامية ألحقت خسائر فادحة باقتصاد الدانمارك (الفرنسية-أرشيف)
غضب في كل مكان
وفي الرياض عبر وزير الداخلية السعودي نايف بن عبد العزيز عن أمنيته بأن يدين الفاتيكان بشدة نشر هذه الرسومات، وأكد رفض بلاده الضغوطات التي تتعرض لها من الاتحاد الأوروبي بسبب حملة المقاطعة للمنتجات الدانماركية في المملكة، وأضاف "نحن أحرار في الاعتراض على الإساءة للرسول".

وفي سوريا التي استدعت مثل السعودية سفيرها من الدانمارك، احتج وزير الأوقاف لدى استقباله السفير الدانماركي على نشر هذه الرسوم، متهما اللوبي الصهيوني بالوقوف وراء هذه الأزمة، كما طالب مجلس الشعب السوري برلمانات العالم بالتحرك لمعالجة هذا الموضوع ومحاسبة المسؤولين عنه.

وفي باكستان نظمت الأحزاب الإسلامية مظاهرتين احتجاجيتين كبيرتين، وطالبت بإغلاق البعثات الدبلوماسية للدول المسيئة في باكستان.

وفي اليمن أحرقت مؤسسات تجارية كبرى مخزونها من المنتجات الدنماركية استجابة لدعوة المقاطعة.

وفي لبنان دعا الأمين العام لحزب الله حسن نصر الله الأمة الإسلامية لاتخاذ موقف صارم من هذه الإساءة، مؤكدا "لو أن مسلما قام ونفذ فتوى الإمام الخميني بقتل سلمان رشدي واضع كتاب آيات شيطانية لما تجرأ أحد على الرسول عليه السلام".

ونوه نصر الله إلى سلاح النفط الذي تستطيع الدول الإسلامية استخدامه للرد على هذه الإساءة.

وفي القاهرة أكد الرئيس المصري حسني مبارك أن حرية التعبير يجب أن لا تنال من الأديان، كما دعا الرئيس الإيراني محمود أحمدي نجاد خلال اتصال هاتفي مع العاهل السعودي لموقف إسلامي حازم من هذه الحملة.

واضطرت النرويج اليوم لإغلاق مكتبها التمثيلي في الضفة الغربية إثر قيام مسلحين بتطويق مقر الاتحاد الأوروبي في غزة وإغلاقه ردا على نشر الرسوم المسيئة، كما هدد المسلحون باتخاذ خطوات مشابهة ضد مقر الاتحاد إذا ما تمت الإساءة للمصحف الشريف يوم السبت في كوبنهاغن.

وأعلنت فصائل فلسطينية في بيان تلقت الجزيرة نت نسخة منه إهدارها لدم كل دانماركي أو فرنسي أو نرويجي موجود في الأراضي الفلسطينية احتجاجا على الإساءة للرسول الكريم.

وأغلقت ليبيا بعثتها الدبلوماسية في كوبنهاغن، بينما أعلنت العديد من الدول العربية والإسلامية أدانتها الصريحة للإساءة للرسول، ومنعت دول أخرى الصحف المسيئة من الدخول إلى أراضيها من بينها المغرب.

أندرياس فوغ دعا دبلوماسي بلاده للتحرك لمواجهة الأزمة (الفرنسية-أرشيف) 
تعزيز المقاطعة
من جانبها أعلنت الدانمارك عن عدم رضاها من إعادة نشر صحف أوروبية الرسوم المسيئة للرسول الكريم، وعبر وزير الخارجية بير مولر عن خشيته أن تتسبب هذه الإعادة بتعزيز المقاطعة العربية للمنتجات الدانماركية.

وفي سعيه لتطويق الأزمة دعا رئيس الوزراء الدانماركي أندرياس فوغ راسموسن السفراء العرب والمسلمين لاجتماع غدا، بعد أن رفض عدة مرات طلبات مشابهة لهم لمناقشة هذه الأزمة.

كما طالب راسموسن من الدبلوماسيين الدانماركيين خوض حملة واسعة لتبديد "سوء التفاهم" الذي تسببت به الرسومات.

وانضم تلفزيون "بي بي سي" وصحيفة لوموند الفرنسية اليوم لوسائل الإعلام التي نشرت الرسوم المسيئة، وبررت "بي بي سي" الإجراء الذي اتخذته برغبتها في مساعدة المشاهدين على فهم المشاعر القوية التي أثارتها تلك الرسوم في العالم.

المصدر : الجزيرة + وكالات