رسم للبويري خلال محاكمته في قضية اغتيال المخرج فان غوخ  (الأوروبية-أرشيف)
مثل الهولندي ذو الأصل المغربي محمد البويري المدان بقتل المخرج الهولندي ثيو فان غوخ أمام القضاء في هولندا مجددا بتهمة قيادة مجموعة إرهابية عرفت بـ "مجموعة هوفستاد" نسبة إلى أحد أحياء العاصمة الهولندية لاهاي.
 
ومثل البويري (27 عاما) أمام المحكمة وهو يرتدي ثوبا أسود طويلا وكوفية فلسطينية حمراء وبيضاء, وبدأ دفاعه عن نفسه بمداخلة طويلة عن التاريخ الإسلامي.
 
وقال البويري إن الادعاء عندما يقارنه بزعيم القاعدة أسامة بن لادن ويصفه بأنه حامل لواء الإسلام الراديكالي في أوروبا فإنه يضفي عليه "شرفا لا يستحقه".
 
كما اعتبر أن السؤال هو إن كان هناك "عهد" بين المسلمين وجيرانهم, مما دفع خبير الشؤون الإسلامية بجامعة أمستردام رود بيترز -الذي استدعي لتسليط الضوء على المرجعيات الدينية للمتهم- إلى اعتبار أن البويري ربما أراد أن يقول إن العهد بينه وبين المجتع الهولندي قد انتهى ما يبرر قيامه بـ "عمليات إرهابية".
 
وغاب عن الجلسة بيتر بلاسمان محامي البويري, قائلا في رسالة إلى المحكمة إن موكله يريد أن يتولى الدفاع عن نفسه بنفسه.
 
ويمثل للمحاكمة في القضية نفسها 13 شخصا بتهم الانتماء إلى مجموعة هوفستاد, ويواجهون أحكاما بالسجن تصل 20 عاما.
 
غير أن البويري لن يصدر في حقه حكم إضافي, بما أنه أدين بالعقوبة القصوى وهي السجن المؤبد في قضية اغتيال المخرج غوخ سنة 2004, بدون أي أمل في إفراج مشروط.

المصدر : الفرنسية