الصاروخ ذاتي الدفع قصير المدى (الفرنسية-أرشيف)
أعلنت باكستان عن إجرائها تجربة ناجحة لإطلاق صاروخ ذاتي الدفع قصير المدى قادر على حمل أسلحة نووية.

وأفاد بيان عسكري بأن إسلام آباد أطلقت اليوم الأحد صاروخ أرض-أرض حتف 2 يبلغ مداه 200 كلم وله قدرة على "حمل رؤوس نووية وأنواع أخرى".

وأشار البيان إلى أنه "تم التحقق من سلامة كل الخصائص الفنية" لكنه لم يذكر المزيد من التفاصيل أو موقع تجربة الإطلاق.

وتأتي تجربة إطلاق الصاروخ تزامنا مع استعداد الرئيس برويز مشرف لمغادرة البلاد إلى الصين في زيارة رسمية تستغرق خمسة أيام.

وفي إشارة إلى الدول المجاورة ذكر البيان أنه تم إخطار كل "الأطراف المعنية" بهذه التجربة بشكل مسبق.

واعتادت باكستان وجارتها الهند -اللتان خاضتا ثلاث حروب منذ الاستقلال عن بريطانيا عام 1947- على إجراء تجارب إطلاق صواريخ بالرغم من تحسن علاقاتهما مؤخرا.

وكانت تجربة اليوم هي ثاني تجربة تجرى على الصاروخ حتف-2 حيث سبقتها تجربة أولى في مارس/آذار الماضي عندما أعلن أن مدى الصاورخ يبلغ 180 كلم.

المصدر : رويترز