النمسا تحاكم مؤرخا بريطانيا ينكر محرقة اليهود
آخر تحديث: 2006/2/20 الساعة 00:49 (مكة المكرمة) الموافق 1427/1/22 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2006/2/20 الساعة 00:49 (مكة المكرمة) الموافق 1427/1/22 هـ

النمسا تحاكم مؤرخا بريطانيا ينكر محرقة اليهود

ديفد إيرفينغ: غرف الغاز مزيفة بناها البولنديون بعد الحرب (رويترز)
يمثل أمام القضاء النمساوي غدا الاثنين المؤرخ البريطاني ديفد إيرفينغ الذي ينكر محرقة اليهود في الحرب العالمية الثانية, بتهمة ما وصف بإحياء السياسة النازية.

 

إيرفينغ (67عاما) اعتقل في نوفمبر/تشرين الثاني 2005 في النمسا أثناء حضوره مؤتمرا عقد في ذلك الوقت بموجب مذكرة توقيف تعود إلى 1989 بسبب إنكار المؤرخ البريطاني وجود غرف غاز في معسكرات الاعتقال في عهد الرايخ الثالث وخصوصا في أوشفيتز.

 

ويقول إيرفينغ إن غرف الغاز التي "تعرض أمام السياح في أوشفيتز مزيفة وبناها البولنديون بعد الحرب". وكان ألف كتابا بعنوان "حرب هتلر" الصادر عام 1977 حاول فيه التقليل من خطورة الفظائع النازية وإعفاء أدولف هتلر من المسؤولية في مقتل ما يقدره المؤرخون الغربيون بستة ملايين يهودي في المعتقلات النازية, بالقول إن النازيين لم يقتلوا إلا "600 ألف يهودي فقط".

 

المؤرخ البريطاني الذي يعتبر نفسه "فاشيا معتدلا" حاول إنشاء حزب بهذا التوجه في بداية الثمانينات في بريطانيا. كما أنه وصف هتلر عام 1994 بأنه "أكبر صديق لليهود إذ إنه لولا هتلر لما وجدت دولة إسرائيل".

 

وفي حال إدانة إيرفينغ يمكن أن يحكم عليه بالسجن بين عشرة أعوام وعشرين عاما بموجب قانون اعتمدته الجمهورية النمساوية الثانية عام 1947 بعد أن ضمت ألمانيا النازية هذا البلد لسبعة أعوام. وقد صدرت على إيرفينغ عدة أحكام في الماضي وخصوصا في بريطانيا وألمانيا بينما منع من الإقامة في نيوزيلندا العام الماضي.

المصدر : الفرنسية