جون نيغروبونتي: CIA تعمل كثيرا للتأكد من صدقية إنتاجها (الفرنسية-أرشيف)
تعهد مدير الاستخبارات الوطنية الأميركية جون نيغروبونتي بحماية الاستخبارات من الضغوط السياسية في وقت تتهم فيه إدارة الرئيس جورج بوش بالتلاعب بالمعلومات التي جمعتها وكالة الاستخبارات المركزية الأميركية لتبرير غزوها للعراق.

وردا على سؤال في جامعة جورج تاون في واشنطن حول الضغوط التي مارستها إدارة بوش على الـCIA قبل غزو العراق أعرب نيغروبونتي عن اعتقاده بأن "الوكالة تعمل كثيرا للتأكد من صدقية إنتاجها".

وأكد أنه يشجع "التحليلات البديلة" والتأكد من إن الإيجاز اليومي حول المسائل الأمنية والاستخبارية الذي يرفع إلى الرئيس بوش "يضم تحليل عدد كبير من الوكالات الفدرالية المختلفة".

وأوضح أنه عين توماس فينغر مساعدا لمدير الاستخبارات الوطنية مكلفا شؤون التحليل الذي كان يشغل منصب مدير مكتب الاستخبارات والأبحاث في وزارة الخارجية.

وكان الرئيس بوش عين العام الماضي جون نيغروبونتي الذي كان سفيرا في العراق في منصب مدير الاستخبارات الوطنية الأميركية ليترأس 15 وكالة متخصصة في هذا المجال ومن بينها CIA.

المصدر : الفرنسية