للمرة الثالثة تفتش الشرطة اليابانية شركات متهمة بشحن معدات بدون إذن (الفرنسية-أرشيف)
فتشت الشرطة اليابانية مقري شركتين تجاريتين يابانيتين للاشتباه بقيامهما ببيع معدات يمكن استخدامها في صنع أسلحة جرثومية إلى كوريا الشمالية.
 
ونقلت وكالتا جيجي وكيودو اليابانيتين للأنباء عن مصدر أمني لم يفصح عن اسم الشركتين قوله إن هذه المعدات الحساسة شحنت إلى كوريا الشمالية عبر تايوان. وأوضح أن هذه هي المرة الثالثة خلال أقل من شهر التي تتهم فيها الشرطة اليابانية شركات بشحن معدات يمكن أن تستخدم لأغراض عسكرية, بدون إذن.
 
وفتش محققون الاثنين مقر شركة ميتوتويو التي تصنع مواد حساسة, للاشتباه بأنها باعت الصين وتايلاند سرا عام 2001 مسبارين من طراز D-3 ومعدات يمكن أن تستخدم في صنع قنابل نووية.
 
وفي 23 يناير/ كانون الثاني الماضي, باشرت الحكومة ملاحقات قضائية بحق مجموعة ياماها موتورز للاشتباه بأنها صدرت سرا إلى الصين مروحيات متطورة جدا يمكن أن تستعمل في مواكبة أسلحة جرثومية. وقد نفت الشركتان هذه الاتهامات.

المصدر : وكالات