الفلبين تستنجد بالأميركيين لانتشال ضحايا الانهيار الأرضي
آخر تحديث: 2006/2/17 الساعة 16:32 (مكة المكرمة) الموافق 1427/1/19 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2006/2/17 الساعة 16:32 (مكة المكرمة) الموافق 1427/1/19 هـ

الفلبين تستنجد بالأميركيين لانتشال ضحايا الانهيار الأرضي

الطين اللين والسميك يعرقل جهود عمال الإغاثة لانتشال الجثث والأحياء (أرشيف-رويترز)

دعا الصليب الأحمر الفلبيني القوات الأميركية المتمركزة في البلاد إلى مساعدة وحدات الإغاثة المحلية في البحث عن المفقودين وانتشال جثث ضحايا الانهيار الأرضي الذي أسفر عن مقتل 200 شخص وفقدان 1500 آخرين شرقي الفلبين.
 
وقال رئيس منظمة الصليب الأحمر الفلبيني السيناتور ريتشارد غوردن إن الانهيار الأرضي الذي نجم عن انهيار جبلي صباح اليوم طمر قرية بأكملها في جزيرة ليتي, موضحا أن خمسمائة منزل ومدرسة ردموا بسيول من الطمي ناجمة عن الأمطار الموسمية المنهمرة دون انقطاع منذ أسبوعين.
 
وأوضح غوردن أن الحصيلة المعلنة لاتزال أولية, وأنها أعلنت وفقا لتقديرات الصليب الأحمر الفلبيني, مؤكدا أن الأهم بالنسبة لمنظمته إرسال فرق الإنقاذ بكثافة إلى منطقة شرقي الفلبين المعروفة بكثرة الانهيارات الأرضية.
 
إغاثة
وطلب غوردن من القوات الأميركية إرسال مروحيات إلى منطقة الحادث لمساعدة المروحيات العسكرية الفلبينية التي أرسلت إلى المنطقة. ونقلت المروحيات الفلبينية معدات للبحث وفريقا من الكلاب المدربة.
 
من جهته أعرب ناطق عسكري أميركي عن استعداد القوات الأميركية لتقديم المساعدة في حال طلبت الحكومة الفلبينية رسميا منها ذلك. وقد أمر وزير الدفاع الفلبيني أفيلينو كروز بإرسال مروحيتي إنقاذ وسفينتين إلى المنطقة النائية لمساعدة نحو 200 عامل إنقاذ بينهم متطوعون من القرى المجاورة.
 
وقالت حاكمة مقاطعة ليتي روزيت ليرياس إن الطين السميك والبالغ الليونة يغطي أكثر من كيلومتر مربع من أرض المنطقة, مما يعيق جهود الإغاثة ويعطلها بسبب استمرار الأمطار التي ضاعفت ليونة الطين. وقد دمر الانهيار أشجار جوز الهند وحطم الطريق السريع الواصل بين قرى ليتي.
 
يشار إلى أن نحو ستة آلاف شخص قتلوا في نوفمبر/ تشرين الثاني 1991 عندما تسببت الأمطار والفيضانات بانهيار أرضي مماثل في الجزيرة نفسها.
المصدر : وكالات