ال
المحاكمة تمت وفقا لقانون مكافحة الإرهاب (الفرنسية-أرشيف)
قضت محكمة الجنح في بروكسل بسجن ثلاثة مغاربة لمدد تتراوح بين ست وثماني سنوات، وذلك لإدانتهم بالتورط في كل من تفجيرات قطارات مدريد وهجمات الدار البيضاء.

وجاء الحكم في إطار محاكمة 13 عضوا مفترضا في المجموعة الإسلامية المغربية التي يشتبه في ارتباطها بهجمات مدريد والدار البيضاء.

وحتى بعد ظهر أمس الخميس كان رئيس المحكمة بيار هندريكس الذي باشر تلاوة الحكم صباحا, أعلن إدانة ثلاثة من القادة الأربعة المفترضين للخلية البلجيكية التابعة للمجموعة المغربية وهم عبد القادر حكيمي والحسين الحسكي ومصطفى الوناني.

وقد أدين الثلاثة الذين يحملون الجنسية المغربية لكنهم يقطنون في بلجيكا, بأنهم "يتزعمون مجموعة إرهابية" بموجب القانون البلجيكي الجديد لمكافحة الإرهاب.
وكان النائب العام الفدرالي طلب في ديسمبر/كانون الأول الماضي عقوبة السجن عشرة أعوام بحق حكيمي والحسكي, والسجن ثمانية أعوام للوناني.

واعتبرت المحكمة أنهم قدموا دعما لوجستيا لأعضاء المجموعة المغربية المرتبطة بتنظيم القاعدة المتورط في تفجيرات الدار البيضاء يوم 16 مايو/أيار 2003 حيث سقط 23 قتيلا, بالإضافة إلى التورط في هجمات مدريد التي قدرت خسائرها بـ 191 قتيلا يوم 11 مارس/آذار 2004.

ووفقا للحكم فإن المتهمين جندوا عناصر للمجموعة المغربية في بلجيكا بعد هجمات مدريد، وجمعوا أموالا لمصلحتها. وقد نفى جميع المتهمين تهمة "الإرهاب" الموجهة لهم.

المصدر : وكالات