أجهزة الأمن الأسترالية وسعت ملاحقتها للمشتبه في انتمائهم للقاعدة (رويترز-أرشيف)
كشف ممثلو الادعاء في أستراليا اليوم الخميس عن متهم أسترالي يشتبه في أنه تلقى التدريب في معسكر تابع لتنظيم القاعدة في أفغانستان واختاره أسامة بن لادن ليكون عميلا "كامنا" في أستراليا.

وقال ممثلو الادعاء أمام المحكمة العليا في مدينة ملبورن إن المتهم جوزيف تيرينس توماس، اعترف للشرطة بأن زعيم تنظيم القاعدة أسامة بن لادن طلب منه تنفيذ عمليات في وطنه أستراليا.

وقال المدعي نيكولاس روبنسون إن توماس الذي يعمل سائق تاكسي (32 عاما) والملقب باسم "جهاد جاك", قد غير اسمه إلى "جهاد" بعد اعتناقه الإسلام. ويتهم توماس بتلقي الدعم المالي من تنظيم القاعدة عامي 2002 و 2003 وتزويد القاعدة بالموارد أو الدعم لمساعدتها على شن هجوم إرهابي, إضافة إلى حيازة جواز سفر مزور.

وبحسب الادعاء فإن توماس أخبر الشرطة أنه قابل بن لادن في مناسبات عدة, وأنه عاد إلى باكستان في يوليو/تموز 2002 وبقي في منازل آمنة يتردد عليها رجال القاعدة, حيث أبلغ عن احتمال شن هجوم في أستراليا "يمكن أن يطيح بالحكومة الأسترالية، وطلب منه أن يراقب المنشآت العسكرية الأسترالية".

وقد دفع توماس ببراءته من كافة التهم وشدد على رفضه أساليب القاعدة, فيما أصر الادعاء على أنه تلقى تدريبا لدى شبكة القاعدة في أفغانستان قبل هجمات 11 سبتمبر/أيلول 2001 في الولايات المتحدة.

المصدر : وكالات