2005 العام الأسوأ على الصحافة
آخر تحديث: 2006/2/15 الساعة 01:35 (مكة المكرمة) الموافق 1427/1/16 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2006/2/15 الساعة 01:35 (مكة المكرمة) الموافق 1427/1/16 هـ

2005 العام الأسوأ على الصحافة

التقرير السنوي وصف حرب العراق بأنها الأكثر دموية بالنسبة للصحفيين (رويترز-أرشيف)

أعلنت لجنة حماية الصحفيين أن عام 2005 المنصرم كان عاما "مأساويا" جديدا للصحافة خاصة في منطقة الشرق الأوسط, بالذات فيما يتعرض له الصفحيون من عمليات اغتيال أو فرض رقابة عليهم.

وقالت اللجنة في تقريرها السنوي الذي صدر تحت عنوان "تعديات على الصحافة في عام 2005"، إن نحو 47 صحفيا في العالم قتلوا العام الماضي, بينهم 22 في العراق.

وأضافت أن الحرب في العراق أصبحت الحرب الأكثر دموية بالنسبة للصحفيين منذ إنشاء اللجنة قبل نحو ربع قرن, حيث تخطى من قتل منهم فيها عدد الصحفيين الـ58 الذين قتلوا خلال أحداث الجزائر في الفترة من 1993-1996.

وأشارت أيضا في التقرير المكون من 312 صفحة إلى أن هناك صحفيين في الشرق الأوسط "على قائمة المرشحين للاغتيال", موضحة أن "القنبلة التي دمرت سيارة سمير قصير أسكتت أشجع الصحفيين اللبنانيين".
 
أمثلة
كما تطرقت اللجنة إلى بعض الأمثلة لاستهداف الصحفيين، حيث أوردت حادثة العثور على الصحفي الليبي ضيف الغزال الشهيبي في أحد شوراع مدينة بنغازي بعد إطلاق الرصاص على رأسه, ومصرع الصحفي اللبناني جبران تويني ومحاولة اغتيال المذيعة اللبنانية مي شدياق.

كما جاء في التقرير أن 75% من الصحفيين الذين قتلوا خلال العام الماضي تعرضوا للاغتيال, وفي 90 من الحالات لم تتم معاقبة الفاعلين, مشيرا إلى زيادة في عدد الصحفيين الذين سجنوا حيث ألقي القبض على نحو 125 صحفيا في 24 دولة, من بينهم 32 في الصين و24 في كوبا, و15 في إريتريا و13 في إثيوبيا.
 
تدهور أميركي
كما أعلنت اللجنة أن واشنطن التي تحتجز صحفيين في سجون في العراق وفي غوانتانامو, أصبحت في المرتبة السادسة بين الدول التي تحتجز الصحفيين، بعد أوزبكستان وفي نفس المرتبة مع بورما.

وأشادت اللجنة بقيام السلطات السعودية بنشر تقارير إخبارية "ما كان ممكنا التفكير في نشرها قبل خمس سنوات", وبإفراج السلطات الجزائرية عن الصحفي أحمد بن نعوم بعد الحكم بسجنه عامين, بالإضافة إلى صدور العديد من الصحف في العراق بعد الاحتلال.

يشار إلى أن لجنة حماية الصحفيين ومقرها في نيويورك تأسست في عام 1981, وتنشر تقارير سنوية عن الهجمات التي يتعرض لها الصحفيون في العالم.
المصدر : وكالات
كلمات مفتاحية: