محاكمة ميلوسوفيتش تدخل عامها الخامس
آخر تحديث: 2006/2/14 الساعة 10:19 (مكة المكرمة) الموافق 1427/1/16 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2006/2/14 الساعة 10:19 (مكة المكرمة) الموافق 1427/1/16 هـ

محاكمة ميلوسوفيتش تدخل عامها الخامس

المحاكمة تأجلت أكثر من مرة لحالة ميلوسوفيتش الصحية (الفرنسية-أرشيف)
دخلت محاكمة رئيس يوغسلافيا السابقة سلوبودان ميلوسوفيتش أمس الاثنين عامها الخامس ويتوقع أن تنتهي هذا العام، رغم توقفها المتعدد نظرا للحالة الصحية لميلوسوفيتش التي تتدهور من حين إلى آخر.
 
وكانت "محكمة جرائم الحرب في يوغسلافيا السابقة" أصدرت يوم 27 مايو/أيار 1999 قرارا يتهم ميلوسوفيتش بصفته رئيس يوغسلافيا الاتحادية وأربعة آخرين من كبار قيادات حكومته وجيشه، بارتكاب جرائم ضد الإنسانية وانتهاك قوانين الحرب بشأن المدنيين.
 
وهؤلاء الأربعة هم رئيس صربيا ميلان ميلتينوفيتش, ونائب رئيس الوزراء في يوغسلافيا الاتحادية نيكولا سينوفيتش, ورئيس هيئة أركان جيش يوغسلافيا الاتحادية دراغولجوب أوجدانيتش, ووزير الداخلية الصربي فالجكو ستوجلكوفيتش.
 
وقد تضمن قرار الاتهام الموجه إليهم إصدار أوامر إلى الجيش اليوغسلافي تقضي بقتل مدنيين ألبان في كوسوفو، وتعذيب آخرين وتدمير ممتلكاتهم وتشريدهم من قراهم ومدنهم تحت قوة السلاح.
 
وقد أصدرت المحكمة أمرا وجهته إلى الدول الأعضاء في الأمم المتحدة وكذلك إلى قوات الناتو العاملة تحت راية المنظمة الأممية في كوسوفو وصربيا، يقضي باعتقال المتهمين من أجل مثولهم أمام العدالة.
 
ووصل الرئيس اليوغسلافي السابق يوم 8 يونيو/حزيران 2001 إلى سجن في لاهاي حيث حضر محاكمات عدة بشأن التصفية العرقية بحق المسلمين وغيرهم في دول البلقان.
 
وكان ميلوسوفيتش قد نقل من بلغراد في طائرة صربية إلى قاعدة أميركية في توزلا بالبوسنة، قبل أن تحمله إلى هولندا طائرة عسكرية بريطانية.
المصدر : رويترز