رمسفيلد يزور تونس في جولة تقوده للمغرب والجزائر
آخر تحديث: 2006/2/12 الساعة 00:22 (مكة المكرمة) الموافق 1427/1/14 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2006/2/12 الساعة 00:22 (مكة المكرمة) الموافق 1427/1/14 هـ

رمسفيلد يزور تونس في جولة تقوده للمغرب والجزائر

رمسفيلد في جولة مغاربية بعد أيام من تحرك مماثل لمدير الـFBI (رويترز)

وصل وزير الدفاع الأميركي دونالد رمسفيلد اليوم إلى العاصمة التونسية في زيارة تستمر 24 ساعة لتونس وهي المحطة الأولى في جولة مغاربية ستقوده أيضا إلى المغرب والجزائر.

وسيجري الوزير الأميركي محادثات مع نظيره التونسي كامل مرجان قبل أن يستقبله الرئيس زين العابدين بن علي.

وسيكون الوضع في العالم العربي والإسلامي إضافة إلى التعاون العسكري ومكافحة ما يسمى بالإرهاب على جدول أعمال مباحثات الوزير الأميركي والمسؤولين التونسيين.

ويعد رمسفيلد المسؤول الأميركي الكبير الذي يزور تونس بعد زيارة وزير الخارجية الأميركي السابق كولن باول في 2003 إلى هذا البلد، الذي يعتبر حليفا إستراتيجيا للولايات المتحدة في شمال أفريقيا. ويبحث الطرفان تعاونهما العسكري من خلال لجنة عسكرية مشتركة تجتمع بصورة منتظمة.

وبعد المحطة التونسية يتوجه رمسفيلد يوم الأحد إلى المغرب وذلك بعد أيام قليلة من زيارة رئيس مكتب التحقيقات الفدرالي الأميركي (FBI) روبرت مولر إلى المملكة. وبعد ذلك يتوجه الوزير الأميركي إلى الجزائر التي زارها مولر أيضا قبل أيام.

وتأتي جولة رمسفيلد المغاربية بعد مشاركته في اجتماع مع نظرائه في حلف شمال الأطلسي يومي الخميس والجمعة في صقلية (ايطاليا) حيث التقى أيضا ممثلين عن دول عربية إسلامية أعضاء في برنامج "الحوار المتوسطي" الذي يطلقه الحلف.

وتعتبر تونس والجزائر والمغرب أعضاء في هذا البرنامج الذي يضم أيضا الأردن وموريتانيا ومصر وإسرائيل.

المصدر : الصحافة المغربية,الفرنسية