خطوة الصحيفة الدانماركية تثير احتجاجات واسعة في العالم العربي والإسلامي (رويترز)

قرر المسؤولون عن الصحيفة الدانماركية التي نشرت رسوما مسيئة للرسول صلى الله عليه وسلم إعطاء إجازة للصحفي المسؤول عن نشر تلك الرسوم بعد أن أعلن نيته نشر رسوم كاريكاتيرية حول المحرقة النازية لليهود.

وقال كارستين يوستي رئيس تحرير صحيفة "يولاندس بوستن" التي نشرت الرسوم المسيئة في أواخر سبتمبر/أيلول الماضي إن "هيئة رؤساء التحرير أبلغت فليمنج روز (رئيس تحرير القسم الثقافي) بأخذ إجازة لأنه لا أحد يستطيع فهم نوع الضغط الذي يتعرض له".

وكان فليمنج روز قد صرح لقناة سي أن أن الإخبارية يوم الأربعاء بأنه يفكر في نشر الرسوم الكاريكاتيرية المشاركة في المسابقة التي ستنظمها صحيفة إيرانية حول محرقة اليهود (الهوليكوست).

وقد أثار نشر الصحيفة الدانماركية لتلك الرسوم وإقدام صحف أوروبية أخرى على إعادة نشرها موجة عارمة من المظاهرات في عدد من البلدان العربية والإسلامية وصاحبها إطلاق دعوات واسعة لمقاطعة المنتجات الدانماركية.

وحسب رئاسة تحرير الصحيفة فإن "فليمنج روز قد أعرب عن أسفه لخطئه في التقدير الذي لابد أن يعزى إلى حقيقة أنه خلال الأشهر الأربعة الماضية واجه ضغوطا شديدة غير إنسانية وحوصر من قبل وسائل الإعلام الدانماركية والدولية طوال الـ24 ساعة تقريبا".

وردا على ما أقدمت عليه الصحافة الأوروبية من إساءة للرسول صلى الله عليه وسلم أعلنت الصحيفة الإيرانية "همشري" أنها ستنشر مسابقة رسوم كاريكاتيرية للمحرقة اليهودية التي لا تتردد الدول الغربية في التنديد بأية إشارة نقدية لها.

وكانت صحيفة "يلاندس بوستن" قد قدمت اعتذارا للمسلمين لنشرها الرسوم الكاريكاتيرية، وجاء ذلك في رسالة اعتذار خجول سلمتها السفارة الدانماركية في العاصمة الجزائرية إلى الصحف الجزائرية الصادرة أمس الخميس.

ومن جانبه اعتذر رئيس تحرير مجلة "مغازينت" النرويجية المسيحية فيبرون سلبيك رسميا عن إعادة نشر الرسوم الكاريكاتيرية المسيئة للرسول محمد صلى الله عليه وسلم.

المصدر : الجزيرة + رويترز