غالبية الإسرائيليين تؤيد انسحابا آخر في الضفة
آخر تحديث: 2006/2/11 الساعة 01:07 (مكة المكرمة) الموافق 1427/1/13 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2006/2/11 الساعة 01:07 (مكة المكرمة) الموافق 1427/1/13 هـ

غالبية الإسرائيليين تؤيد انسحابا آخر في الضفة

إيهود أولمرت لا يزال يتصدر استطلاعات الرأي رغم تراجع شعبيته (الفرنسية-أرشيف)
أظهر استطلاع للرأي أن نحو 60% من الإسرائيليين يؤيدون انسحابات أخرى بالضفة الغربية من جانب واحد مماثلة للانسحاب الذي جرى من قطاع غزة.

وأشار الاستطلاع الذي نشرته صحيفة يديعوت أحرونوت إلى أن 59% من المشاركين يعتقدون أنه يتعين على إسرائيل الانفصال عن غالبية الفلسطينيين, وأنهم يؤيدون الانسحاب من الأراضي المحتلة عام 1967.

كما قال 93% من الإسرائيليين إن رئيس الوزراء بالوكالة إيهود أولمرت سينفذ انسحابا إضافيا من جانب واحد, فيما أكد 72% أن القيام بانسحاب آخر سيكون أكثر عنفا من الانسحاب من غزة.

وكان أولمرت صرح في وقت سابق بأن إسرائيل ستضطر للتخلي عن أجزاء من الضفة الغربية المحتلة وأنها سترسم سريعا حدودها مع الفلسطينيين.
 
تقدم كاديما
وفي نفس الاستطلاع أشارت الصحيفة إلى أن حزب كاديما الذي أسسه رئيس الوزراء المريض أرييل شارون سيفوز بنحو 43 مقعدا من أصل 120 في الكنيست, مقابل 20 لحزب العمل و15 لحزب الليكود.

وفي استطلاع آخر نشرته صحيفة هآرتس أظهر أن كاديما سيفوز بـ40 مقعدا, مقابل 22 للعمل و15 لليكود.

وأشار استطلاع هآرتس إلى تراجع شعبية أولمرت حيث أبدى 32% فقط من الإسرائيليين رغبتهم في توليه رئاسة الوزراء, في حين نال زعيم الليكود بنيامين نتنياهو 27% من الأصوات وزعيم العمل عمير بيرتس 15%.

يذكر أن أولمرت يتولى رئاسة الوزراء بالوكالة منذ نقل شارون يوم 4 يناير/كانون الثاني الماضي إلى المستشفى حيث لا يزال في غيبوبة جراء إصابته بجلطة دماغية حادة.
المصدر : وكالات