صورة لاحتجاج بالدانمارك على رسوم ماغازينات (الجزيرة نت)
هذا سرد بالإساءات التي طالت الديانة الإسلامية قبل نشر الصحيفة النرويجية ماغازينات رسوم الكاريكاتير المسيئة إلى النبي صلى الله عليه وسلم.
 
* نوفمبر/تشرين الثاني 2000: صحيفة كالاغاري صن الكندية تنشر مقالة تزعم فيها أن الإسلام يحض على قتل اليهود.
 
* نوفمبر/تشرين الثاني 2003: فرنسا تصعد حملتها لمنع الحجاب الإسلامي في المدارس وأماكن العمل.
 
* يناير/كانون الثاني 2004: عضو الحزب الوطني البريطاني نيك جريفن ينعت الإسلام بأنه "عقيدة فاسدة" ويخلو من أي مساحة للتسوية الضرورية في مجتمع حر ولا يتفق والديمقراطية.
 
* نوفمبر/تشرين الثاني 2004: فيلم للمخرج الهولندي فان غوخ يتهم الإسلام بأنه يضطهد المرأة.
 
* مايو/أيار 2005: مايكل غراهام المذيع بمحطة إذاعية في واشنطن يصف الإسلام بمنظمة إرهابية وأنه في حالة حرب مع الولايات المتحدة, ويجدر بهذه الأخيرة ضرب مكة المكرمة بالسلاح النووي.
 
* يوليو/تموز 2005: الممثل الكوميدي الأميركي-جاكي ميسون- يسخر في برنامج للمذيع جيم بوهانون من الإسلام ويصفه بمنظمة تشجع على القتل والكراهية والإرهاب.
 
* سبتمبر/أيلول 2005: الصحيفة الدانماركية Jyllands-Posten تنشر رسوم كاريكاتير تسخر من الرسول.
 
* نوفمبر/تشرين الثاني 2005: الهجوم على مسجد في فيينا بالنمسا.
 
* ديسمبر/كانون الأول 2005: مذيع محطة شيكاغو الإذاعية الأميركي بول هارفي يصف الإسلام بأنه يشجع على القتل.
 
* يناير/كانون الثاني 2006: صحيفة نرويجية تعيد نشر رسوم كاريكاتير تصور الرسول (ص) بمظهر غير لائق بدعوى حرية التعبير.
 
* يناير/كانون الثاني 2006: المذيع الأميركي بيل هاندل من شبكة MSNBC cable television network يستهزئ بالمسلمين في حادث منى ويصفهم بقطعان الماشية. 

المصدر : الجزيرة