مانيلا تقلل من تحذيرات بوقوع هجمات قبل قمة آسيان
آخر تحديث: 2006/12/7 الساعة 14:52 (مكة المكرمة) الموافق 1427/11/17 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2006/12/7 الساعة 14:52 (مكة المكرمة) الموافق 1427/11/17 هـ

مانيلا تقلل من تحذيرات بوقوع هجمات قبل قمة آسيان

تعزيزات أمنية مكثفة في جزيرة سيبو قبل أسبوع من انعقاد قمة آسيان (رويترز)

قللت الحكومة الفلبينية من تحذيرات بريطانية أفادت بأن مسلحين يخططون للقيام بتفجيرات خلال قمة دول جنوب شرق آسيا (آسيان) المقرر عقدها بإقليم سيبو الأسبوع المقبل.
 
وقال مدير الشرطة الإقليمية إنه "لا توجد تهديدات محددة ومباشرة خلال اجتماعات القمة", مضيفا أن تحذيرات السفارة البريطانية على موقعها على شبكة الإنترنت بشأن عدم السفر إلى سيبو "مجرد تحذير لكنه لا يعني أن هناك هجوما وشيكا".
 
من جهته قال أحد ضباط الشرطة إن قوات الشرطة حصلت على تقارير بوجود قنابل في بعض مراكز التسوق الكبرى, لكنه عاد فقال إن التحريات تجري بهدوء خوفا من بث الرعب بين السكان. وتتحرى السلطات التقارير بأن الجماعة الإسلامية المقربة من جماعة أبو سياف تحاول الوصول إلى جزيرة سيبو.
 
وقد نشرت السلطات أكثر من عشرة آلاف شرطي ونحو ثلاثة آلاف من الجنود في الجزيرة بالإضافة إلى العديد من المدرعات في الأماكن الرئيسية بها.


 
حظر
من جهة أخرى منعت الحكومة الفلبينية ناشطا أميركيا في مجال حقوق الإنسان من دخول البلاد, قبل أسبوع من انعقاد القمة. واعتقل براين كامبل الذي ينتمي إلى منظمة حقوق العمل الدولية ومقرها في واشنطن في مطار مانيلا.
 
وقال مدير الهجرة بالمطار إن كامبل اعتقل وتم ترحيله إلى هونغ كونغ, دون مزيد من التفاصيل. وأشارت وسائل إعلام محلية إلى أن السلطات وضعت قائمة سوداء تضم نحو 150 أجنبيا وأمرت بمنعهم من دخول البلاد, خاصة أن آلاف الفلبينيين والنشطاء الأجانب يخططون لإقامة احتجاجات خلال انعقاد القمة.
 
قضايا القمة
ومن المتوقع أن تهيمن قضايا الأمن والطاقة والتجارة على المناقشات في قمة دول جنوب شرق آسيا. وقال مسؤول الشؤون الخارجية الفلبينية إن من بين القضايا التي ستجري مناقشتها أيضا برنامج كوريا الشمالية النووي.
 
كما أنه من المتوقع أن تسفر القمة السنوية الثانية عشرة للآسيان التي ستعقد في الفترة ما بين العاشر والرابع عشر من ديسمبر/كانون الأول الجاري، عن إبرام اتفاق حول التعاون في محال مكافحة ما يسمى الإرهاب بين أعضاء الدول المشاركة.
 
وستجري أيضا مناقشة مختلف الاتفاقيات الاقتصادية في القمة بالإضافة إلى احتمال اتخاذ موقف موحد حول الحاجة إلى استنئاف المحادثات التجارية تحت إشراف منظمة التجارة العالمية.
 
وتضم رابطة آسيان في عضويتها كلا من بروناي وإندونيسيا وماليزيا والفلبين وتايلند وسنغافورة وفيتنام ولاوس وكمبوديا وميانمار.
المصدر : وكالات