وزير الخارجية القبرصي: العرض التركي يفتقر للجدية (رويترز)

رفضت قبرص اليونانية العرض التركي بفتح مرفأ ومطار أمام وسائل النقل القبرصية في محاولة من أنقرة لإحراز تقدم في مفاوضات انضمامها للاتحاد الأوروبي.

ووصف وزير الخارجية القبرصي جورج ليليكاس الخطوة التركية بأنها خدعة وتفتقر للجدية بهدف استمالة الرأي العام.

من جانب آخر قال متحدث باسم الحكومة القبرصية إن بلاده لا يمكن أن توافق أبدا على فتح مطار في قبرص التركية للرحلات إلى أي وجهة بخلاف تركيا.

وقال كريستودولوس باشيارديس إنه ليس هناك أي احتمال للموافقة على هذا لأن ذلك سيمثل اعترافا غير مباشر بـ"الدولة المزعومة".

العرض التركي
وكانت تركيا أعلنت موافقتها في وقت سابق اليوم بفتح مرفأ ومطار أمام السفن والطائرات القبرصية اليونانية لسنة ريثما يتم التوصل إلى تسوية شاملة للقضية القبرصية.

وقال مصدر في وزارة الخارجية التركية إن الاتفاق مشروط بأن يفتح الاتحاد عددا مماثلا من الموانئ والمطارات في شمال قبرص "قبرص التركية" التي لا تعترف بها سوى أنقرة.

المفوضية الأوروبية طلبت توضيحات بشأن العرض التركي (الفرنسية-أرشيف)
ووصفت المفوضية الأوروبية التحرك التركي بأنه خطوة إيجابية وتطور مهم في الإيفاء بالتزامات انضمام أنقرة للاتحاد الأوروبي.

وقال وزير الخارجية الفنلندي إركي توميويا -الذي تترأس بلاده الدورة الحالية للاتحاد الأوروبي- إن العرض التركي إذا كان غير مشروط فإنه سيكون له تأثير على المناقشات المقررة الأسبوع المقبل حول تعليق جزئي للمفاوضات مع أنقرة بشأن انضمامها للاتحاد الأوروبي.

وأشار إلى أن المفوضية طلبت توضيحات بشأن العرض التركي، مشيرا إلى أنه لم يتضح ما إذا كان عرضا أحاديا أو لقاء إجراءات مقابلة تطلبها تركيا.

وينص الاقتراح التركي على تحريك المفاوضات اعتبارا من الأول من يناير/كانون الثاني 2007 برعاية الأمم المتحدة من أجل التوصل إلى إعادة توحيد الجزيرة المقسمة بحلول 31 ديسمبر/كانون الأول 2007.

يشار إلى أن تركيا قاومت طويلا المقترح الأوروبي بفتح موانئها ومطاراتها للملاحة قائلة إنها تريد من الاتحاد أولا أن يخفف من عزلة قبرص الشمالية التركية.

المصدر : وكالات