طالب محامو أربعة شبان مسلمين ببراءة موكليهم الذين يحاكمون في الدانمارك بتهمة مساعدة معتقلين اثنين في البوسنة ضالعين في التخطيط لتنفيذ عمليات تفجير في إحدى دول البلقان أو الدول الأوروبية.

 

وكان المدعي العام الدانماركي قد اتهم في أغسطس/آب الماضي الشبان الأربعة بتقديم دعم للمتهمين الرئيسيين اللذين تم اعتقالهما العام الماضي في سراييفو وبحوزتهما أسلحة ومتفجرات.

 

ووجه الإدعاء العام الدانماركي تهمة "التحريض على تنفيذ أعمال إرهابية" إلى الموقوفين الأربعة وهم عبد الباسط أبو ليفة وإلياس بن حسين وعماد علي جلود وعدنان أفديتش.

 

وقال الادعاء إنه سيقدم دليل إدانة يتمثل في تسجيلات لمكالمات هاتفية عبر شبكة الإنترنت تؤكد علاقة المتهمين الأربعة بالمتهمين اللذين تم اعتقالهما في البوسنة.

 

وكانت السلطات البوسنية قد أعلنت عثورها على متفجرات يدوية الصنع ذات فاعلية قوية معدة لحشوها في حزام ناسف خلال مداهمتها شقة في أكتوبر/تشرين الأول من العام الماضي حيث اعتقلت سويديا وتركيا يقيم في الدانمارك.

 

وكشفت التحقيقات البوسنية عن مخطط لضرب هدف في دولة أوروبية للمطالبة بانسحاب القوات الأجنبية من أفغانستان والعراق.

 

وفي حالة إدانتهم سيواجه المتهمون الأربعة الذين تتراوح أعمارهم بين 17 و21 سنة عقوبة بالسجن، فيما طالب المدعي العام بإسقاط الجنسية الدانماركية عن متهمين وإلغاء الإقامة الدائمة لمتهم ثالث بوسني الجنسية.

المصدر : أسوشيتد برس