جنديان أميركيان في المنطقة منزوعة السلاح بين الكوريتين (رويترز-أرشيف)

قال كوريون جنوبيون إنهم سمعوا دوي انفجارات في كوريا الشمالية اليوم الاثنين كتلك التي سمعت أثناء التجربة النووية التي قامت بها بيونغ يانغ قبل فترة.
 
ولكن مسؤولين عسكريين في كوريا الجنوبية قالوا إن سببها ربما يكون عمليات بناء أو تدريبات عسكرية دورية.
 
وأفادت وسائل الإعلام المحلية أن الانفجارات سمعت بالقرب من المنطقة منزوعة السلاح التي تقسم الكوريتين وبالقرب من ميدان تدريب تابع لكوريا الشمالية.
 
وقال مسؤول من هيئة الأركان المشتركة في كوريا الجنوبية "لا نعلم تحديدا ما الذي سبب الانفجارات ولكن ربما يكون الأمر متعلقا بالبناء أو التدريب على المدفعية أو الألغام".
 
ونفذت كوريا الشمالية أول اختبار نووي في التاسع من أكتوبر/تشرين الأول في الجزء الشمالي الشرقي من البلاد بعيدا عن المنطقة منزوعة السلاح.
 
تصريحات إيل
من جهته جدد كيم غونغ إيل زعيم كوريا الشمالية دعوة جارته الجنوبية لوقف تعاونها العسكري مع قوى مثل الولايات المتحدة في تصريحات نادرة نشرت اليوم الاثنين في موقع على الإنترنت موال لبيونغ يانغ في العاصمة سول.
 
وقال موقع الإنترنت إن كيم قال "على كوريا الجنوبية وقف حشد قواتها العسكرية وجلب أسلحة من الخارج"، ومضى كيم يقول إن على كوريا الجنوبية أيضا الابتعاد عن الاستفزازات العسكرية المتهورة والإحجام عن التدريبات العسكرية المشتركة مع الجيوش الأجنبية".
 
ونقل موقع الإنترنت تصريحات كيم كما وردت في تقرير بصحيفة حكومية ولم يحدد الموقع الذي يشارك الحزب الشيوعي في كوريا الشمالية في إدارته وقت إدلاء كيم بهذه التصريحات.
 
يشار إلى أن ثلاثين ألف جندي أميركي موجودون في كوريا الجنوبية لدعم جيشها الذي يبلغ قوامه حوالي 670 ألف جندي.

المصدر : وكالات