رفسنجاني حذر من استمرار الضغوط على إيران بسبب النووي (الفرنسية)

حذر رئيس مجمع تشخيص مصلحة النظام في إيران على أكبر هاشمي رفسنجاني من عواقب في المنطقة وعلى الغرب إذا عوملت إيران معاملة مجحفة فيما يتعلق ببرنامجها النووي.

وقال رفسنجاني في خطبة العيد التي ألقاها بجامعة طهران تعليقا على قرار مجلس الأمن الدولي 1737 الذي يفرض عقوبات على تجارة إيران في مواد وتكنولوجيا نووية حساسة، إن الغربيين "يصنعون المشاكل لأنفسهم وللمنطقة.. عواقب هذه النار ستحرق كثيرين آخرين".

ولم يوضح رفسنجاني العواقب المحتملة، ولكنه قال في التصريحات التي بثتها الإذاعة الإيرانية على الهواء "يحب ألا يبدؤوا طريقا يمكن أن يكون خطرا على الجميع".

وأضاف "هذا قرار خطير لن يأتي بالنتيجة المرجوة.. ما من قرار قادر على أن يجبرنا على التخلي عن أنشطتنا النووية".

جاء ذلك بعد أن أقر البرلمان الإيراني مشروع قانون يلزم الحكومة بإعادة النظر في تعاونها مع الوكالة الدولية للطاقة الذرية والإسراع في الأنشطة النووية.

وتواصلت إدانات المسؤولين الإيرانيين لقرار مجلس الأمن، وكان آخرها على لسان القائد العام لقوات الحرس الثوري الإيراني الجنرال يحيى رحيم صفوي الذي قال إن من وصفهم بالأعداء يخشون أن تصبح بلاده "القطب الأول للتطور في منطقة الشرق الأوسط".

المصدر : وكالات