طائرات الجيش السريلانكي تقصف معسكرات لنمور التاميل
آخر تحديث: 2006/12/31 الساعة 00:17 (مكة المكرمة) الموافق 1427/12/11 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2006/12/31 الساعة 00:17 (مكة المكرمة) الموافق 1427/12/11 هـ

طائرات الجيش السريلانكي تقصف معسكرات لنمور التاميل

الأسابيع الماضية شهدت تصعيدا في القتال بين الجيش ونمور التاميل (رويترز -أرشيف)
قال الجيش السريلانكي إن طائراته قصفت متمردي نمور التاميل في بلدة رئيسية بشرق الجزيرة اليوم السبت، في تصعيد هجومي بالمنطقة.

وجاء القصف بعد ساعات من إعلان مجموعة كارونا المنشقة أنها أغارت على معسكرات للمتمردين وقتلت 30 منهم على الأقل.

وأفاد بيان للجيش أن موقع مدفعية للمتمردين دمر بالضربة الجوية في فاكاري، أحد معاقل التمرد الرئيسية على الساحل.

وأضاف البيان أن ضربة ناجحة أخرى نفذت ضد قاعدة بحرية للمتمردين في منطقة بودوكوديريبو المجاورة.

وفي وقت سابق قالت جماعة كارونا إن 200 من أعضائها هاجموا -في واحدة من أكبر الغارات منذ شهور- معسكرات لجبهة نمور تحرير تاميل في أحراش توبيجالا، على مسافة حوالي 40 كلم من بلدة باتيكالوا.

وقال المتحدث باسم الجناح السياسي لفصيل كارونا الذي انشق عن الجبهة أوائل 2004، إن "تقارير مخابراتنا تقول إن قادة كبارا للتاميل كانوا هناك وقتل 30 كادرا على الفور".

لكن نمور التاميل قالوا إنهم تمكنوا من صد الهجوم وإن أربعة فقط من أفرادهم أصيبوا.

وكان شخصان قد أصيبا الجمعة بجراح في انفجار حافلة صغيرة ببلدة وتالا على بعد عشرة كيلومترات شمال العاصمة كولومبو.

وأعلن الجيش الخميس أن متمردي التاميل قتلوا جنديين بتفجير لغم في شبه جزيرة جافنا شمال البلاد.

وأضاف متحدث باسم المركز الإعلامي للأمن الوطني أن ثلاثة جنود أصيبوا في الانفجار، الذي استهدف شاحنة للجيش.

وفي سياق متصل قال الجيش إن المتمردين خطفوا عضوين بمنظمة التحرير الشعبية التاميلية المنافسة من مكتبهما شمال غرب البلاد في وقت متأخر يوم الأربعاء.

وتصاعد القتال في الأسابيع القليلة الماضية بين الجيش ومتمردي جبهة نمور تحرير تاميل، التي تطالب بوطن مستقل للأقلية التاميلية شمال وشرق سريلانكا رغم هدنة أبرمت عام 2002.

وقتل أكثر من ثلاثة آلاف مدني وجندي ومتمرد هذا العام بالرغم من إعلان هدنة عام 2002، يرى مراقبون دوليون أنها أصبحت حبرا على ورق.

المصدر : وكالات