ثاباتيرو يدين انفجار مطار مدريد ويعلق الحوار مع إيتا
آخر تحديث: 2006/12/31 الساعة 00:17 (مكة المكرمة) الموافق 1427/12/10 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2006/12/31 الساعة 00:17 (مكة المكرمة) الموافق 1427/12/10 هـ

ثاباتيرو يدين انفجار مطار مدريد ويعلق الحوار مع إيتا

الدخان يتصاعد من موقع الانفجار بموقف للسيارات في مبنى تابع لمطار براخاس الدولية (الفرنسية) 

أدان رئيس الحكومة الإسبانية خوسيه لويس رودريغيز ثاباتيرو التفجير الذي وقع في مطار مدريد صباح السبت وأعلنت المنظمة الباسكية الانفصالية المسلحة (إيتا) مسؤوليتها عنه.

 

وعلق ثاباتيرو كافة المبادرات لإجراء حوار مع المنظمة، وقال "لقد أمرت بتعليق كافة المبادرات المتعلقة بدفع عملية السلام" المتوقفة منذ تسعة أشهر إثر إعلان إيتا وقفا دائما لإطلاق النار.

 

وحث ثاباتيرو إيتا على "إظهار رغبة حقيقية في التخلي عن العنف". وكانت سيارة مفخخة قد انفجرت بموقف للسيارات متعدد الطوابق في مطار براخاس بالعاصمة مدريد صباح السبت.

 

وقالت الإذاعة الإسبانية كادينا سير إن الهجوم خلف "إصابات طفيفة" بمحطة الوصول الرابعة من مطار مدريد، التي تم إخلاؤها، كما أصيب شرطيان بجروح.

 

وذكرت الإذاعة أن وسائل الإعلام الخاصة بإقليم الباسك نقلت عن مصادر أمنية قولها إن الشرطة تلقت مكالمة من إيتا تعلن عن قرب الانفجار.

 

وأكد وزير داخلية إقليم الباسك مسؤولية حركة إيتا الانفصالية عن الانفجار الذي قال إن متحدثا باسمها اتصل ليخبر عنه.

 

وقال متحدث باسم أجهزة المساعدة لشؤون السير إن "شخصا اتصل قبل ثماني ساعات وقال إن شاحنة صغيرة من نوع رينو ترافيك ستنفجر في مطار مدريد عند الساعة التاسعة والنصف".

 

وكانت إيتا قد أعلنت هدنة في مارس/آذار الماضي بعد أربعين عاما من الصراع المسلح من أجل استقلال مقاطعة الباسك، قتل خلالها أكثر من ثمانمائة شخص.

وأعلن رئيس الوزراء الإسباني خوسيه لويس ثاباتيرو في يونيو/حزيران الماضي أنه سيبدأ عملية سلام مع إيتا، إلا أن المنظمة قالت في نوفمبر/تشرين الثاني الماضي إنها ستقطع كل الاتصالات إلا إذا كان هناك تقدم سريع في محادثات منفصلة بشأن مستقبل مقاطعة الباسك.

المصدر : وكالات
كلمات مفتاحية: