الإعصار دوريان سبب أضرارا مادية وبشرية كبيرة بالفلبين (رويترز)

أفادت حصيلة جديدة للصليب الأحمر الدولي بأن عدد القتلى والمفقودين نتيجة الانهيارات الطينية الناجمة عن مرور الإعصار دوريان بالفلبين بلغ ثمانمائة ضحية.
 
وأكد الصليب مقتل 406 أشخاص, فيما فقد 398 جراء سيول الوحول حول بركان مايون بمنطقة بيكول الشرقية, فيما كانت حصيلة الأمس أشارت إلى أن عدد الضحايا بلغوا 470.
 
وقال منسق الدفاع المدني بالفلبين إن عدد الضحايا سيرتفع لأن المفقودين قتلوا على الأرجح عندما غمرت تلك الوحول قراهم بالكامل.
 
أضرار ومشردون
وتضررت نحو خمسمائة قرية في منطقة بيكول, وتمكن رجال الإنقاذ من الوصول إلى بعضها.
 
وقد شرد الإعصار نحو 45 ألف شخص وعزل مجتمعات بالكامل مع انقطاع الكهرباء وخطوط التليفون وانهيار جسور وإغلاق طرق, كما دمر الكثير من المحاصيل الزراعية.
 
وأدت الأمطار الغزيرة والرياح التي بلغت سرعتها 225 كم في الساعة إلى اندفاع أطنان من الوحل من منحدرات جبل مايون وهو بركان نشط على بعد 320 كم جنوبي مانيلا وغمرت القرى القريبة منه.
 
وكان إعصار دوريان تحرك إلى منطقة بحر الصين الجنوبي الجمعة الماضية بعد أن ترك آثاره على نحو 800 ألف شخص في الفلبين ويتوقع أن يضعف إلى عاصفة مدارية وسط توقعات بأن يضرب فيتنام الاثنين.

يشار إلى أن عشرات الفلبينيين قتلوا في سبتمبر/أيلول الماضي وانقطعت الكهرباء عن أكثر من نصف العاصمة مانيلا جراء إعصار عنيف ضرب البلاد. ودمر الإعصار أكثر من 13 ألف منزل وشرد حينها قرابة ثلاثمائة ألف شخص.

المصدر : وكالات