الملا عمر يتعهد بإخراج القوات الأجنبية من أفغانستان
آخر تحديث: 2006/12/30 الساعة 00:48 (مكة المكرمة) الموافق 1427/12/10 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2006/12/30 الساعة 00:48 (مكة المكرمة) الموافق 1427/12/10 هـ

الملا عمر يتعهد بإخراج القوات الأجنبية من أفغانستان

الملا عمر اتهم القوات الأجنبية بحياكة المؤامرات لإطالة بقائها بأفغانستان (الفرنسية-أرشيف)

توعد زعيم حركة طالبان الملا محمد عمر القوات الأجنبية من أفغانستان، وقال إن الأفغان سيخرجونها بطريقة مخزية.

وأكد الملا عمر في رسالة بثتها وكالة الأنباء الإسلامية الأفغانية أن من وصفها بقوات الأعداء في أفغانستان والعراق ستهزم، مشيرا إلى أن الأفغان طردوا أعداءهم بالقوة عبر التاريخ ولم يسبق لقوة معتدية أن تركت أفغانستان بمشيئتها.

وأشار إلى أن مقترح عقد مجالس قبلية على كلا جانبي الحدود بين أفغانستان وباكستان في محاولة لإنهاء العنف، ليس سوى مصيدة تحيكها القوات المعتدية، معربا عن ثقته بأن أي مسلم لن يشارك في مثل هذه المجالس ومن يشاركون فيه هم فقط من باعوا دينهم.

وخلص إلى أن من وصفهم بأعداء أفغانستان قد هزموا وهم يحيكون المزيد من المؤامرات من أجل إطالة أمد بقائهم في البلاد.

حامد كرزاي طالب باكستان بعدم المضي في تسييج الحدود (الفرنسية-أرشيف)
السياج الحدودي

رسالة الملا عمر تأتي في وقت ناشد فيه الرئيس الأفغاني حامد كرزاي اليوم إسلام آباد عدم المضي في خطة تسييج الحدود بين البلدين وزرعها بالألغام.

ودعا كرزاي باكستان إلى بذل جهود أكبر لمنع أفراد طالبان وغيرهم ممن سماهم المتشددين من الاختباء والتدرب على أراضيها، بدلا من قطع الصلات العرقية والقبلية بين الشعبين بسياج حدودي اعتبره غير عملي.

وقال الرئيس الأفغاني في مؤتمر صحفي "إذا أردنا اجتثاث الإرهاب إلى الأبد وهزيمة الإرهابيين، فعلينا القضاء على ملاذهم الآمن وإزالة أماكن تدريبهم وموارد التمويل والمعدات".

وكانت باكستان قد اقترحت في وقت سابق إقامة سياج على الحدود بين البلدين، ولكن أفغانستان التي لا تعترف بتلك الحدود اعتبرت العملية خطوة لتقسيم قبائل البشتون.

وأكد محللون أنه من المستحيل تطبيق هذا المخطط على حدود تمتد 2500 كلم، وتتكون من جبال في الشمال وصحراء تمتد إلى الحدود مع إيران في الجنوب.

المصدر : وكالات