نتائج التحقيق الحكومي حول حرب لبنان يعقد وضع إيهود أولمرت (الفرنسية-أرشيف) 
كشف تحقيق حكومي حول إخفاقات الجيش الإسرائيلي خلال الحرب في لبنان، وجود "تقصير" في تحضير القوات وطريقة استخدامها أثناء العمليات القتالية.
 
ولم يحمل التقرير -الذي أوردته اليوم الإذاعة الإسرائيلية الحكومية- في النتائج التي توصل إليها الضباط في هيئة الأركان أي مسؤولية عن هذا التقصير.
 
وسبق لتقرير رسمي إسرائيلي مماثل أن حمل رئيس الأركان دان حالوتس مسؤولية فشل الجيش الإسرائيلي واتهمه بالتقصير.
 
تحقيق اضطراري
وكانت حكومة أولمرت قد أجبرت تحت ضغط الرأي العام والمظاهرات التي شارك فيها الآلاف من جنود الاحتياط بعد عودتهم من جبهة القتال إلى التصويت في 17 أيلول/سبتمبر الماضي، على تشكيل لجنة تحقيق حكومية برئاسة القاضي المتقاعد  إلياهو فينوغراد وتضم خمسة أعضاء للتحقيق في إخفاقات الحرب التي شنتها إسرائيل في الصيف الماضي على حزب الله في لبنان.
 
وفي منتصف تشرين الأول/أكتوبر الماضي كلف قائد هيئة أركان الجيش دان حالوتس قائد جنود الاحتياط الجنرال والقائد السابق لهيئة الأركان دان شومرون (69 عاما) بإجراء التحقيق.
 
وسيسلم حالوتس اعتبارا من الأسبوع المقبل كبار الضباط في الجيش الخلاصات المستنتجة من الإخفاقات في الحرب.
 
تحقيقات مختلفة
وتقوم ثلاث لجان بإجراء تحقيقات بشكل مواز، وهي لجنة مراقب الدولة ولجنة الشؤون الخارجية والدفاع في البرلمان، بالإضافة إلى لجنة عسكرية برئاسة رئيس أركان سابق.
 
ويعين رئيس المحكمة العليا لجنة التحقيق التابعة للدولة (لجنة رسمية) الأمر الذي يضمن استقلاليتها، في حين تتولى السلطة السياسية تعيين أعضاء لجنة التحقيق الحكومية.
 
يذكر أن خسائر الاقتصاد الإسرائيلي خلال حرب لبنان الأخيرة بلغت نحو 2.5 مليار دولار أو ما يشكل 2% من إجمالي الناتج القومي لإسرائيل.

المصدر : الفرنسية