إيران تهون من تأثير العقوبات على صناعة الصواريخ
آخر تحديث: 2006/12/30 الساعة 00:48 (مكة المكرمة) الموافق 1427/12/10 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2006/12/30 الساعة 00:48 (مكة المكرمة) الموافق 1427/12/10 هـ

إيران تهون من تأثير العقوبات على صناعة الصواريخ

 إيران تملك صواريخ يصل مداها ألفي كيلومتر (الفرنسية-أرشيف)
 
قال وزير الدفاع الإيراني مصطفى محمد نجاد اليوم إن العقوبات التي فرضتها الأمم المتحدة على بلاده مجرد حرب نفسية، مؤكدا أنها لن تؤثر على قدرات صناعة الصواريخ الإيرانية.
 
وأضاف نجار في حديث مع التلفزيون الإيراني الرسمي أن إيران تنتج العديد من عناصر الصناعات الدفاعية في مجالات عدة كلها محلية ولا تحتاج لمساعدة من الخارج.
 
وأكد أن كل ما تحتاجه القوات المسلحة الإيرانية يمكن أن يصنع داخل الجمهورية الإسلامية.
 
وفرض مجلس الأمن حظرا يمنع طهران من استيراد أو تصدير مواد أو تكنولوجيا نووية حساسة بالإضافة إلى أنظمة نشر الصواريخ بهدف منعها من القيام بأنشطة تخصيب نووية.
 
وتملك إيران صواريخ يصل مداها 2000 كيلومتر وهو ما يدخل إسرائيل داخل مجال صواريخها، كما قال مسؤولون إيرانيون إنه يمكن لهذه الصواريخ أن تطول كامل منطقة الخليج التي تنتشر فيها قواعد عسكرية أميركية.
 
ترقب
ويترقب الغرب المزيد من ردود الفعل من طهران بعد إصدار مجلس الأمن  قراره رقم 1737 في 23 ديسمبر/كانون الأول الجاري.
 
ومن بين مطالب القرار تكليف المدير العام للوكالة الدولية للطاقة الذرية محمد البرادعي بتقديم تقرير خلال 60 يوما بشأن التحقق من أن إيران علقت فعلا أنشطة تخصيب اليورانيوم وتتعاون بشكل تام مع المفتشين الدوليين.
 
وقد حذر البيت الأبيض طهران من عواقب عدم الإذعان للمطالب الدولية، وقال إن ذلك سيؤدي لتدهور موقفها أمام العالم.
 
وجاء التحذير بعد أن أقر البرلمان الإيراني مشروع قانون يلزم الرئيس الإيراني نجاد بالإسراع في الأنشطة النووية الإيرانية.
 
كما تواصلت التصريحات "النارية" من المسؤولين الإيرانيين وجاء آخرها على لسان القائد العام لقوات الحرس الثوري الإيراني الجنرال يحيى رحيم صفوي الذي قال إن من وصفهم بالأعداء يخشون أن تصبح بلاده "القطب الأول للتطور في منطقة الشرق الأوسط".
المصدر : وكالات