المهاجمون أضرموا النار في الحافلات وأطلقوا الرصاص على مراكز الشرطة (الفرنسية)
قتل 18 شخصا وأصيب 23 آخرون في هجمات شنتها عصابات مسلحة ضد حافلات مدنية ومراكز للشرطة في مدينة ريو دي جانيرو بالبرازيل.

 

وأضرم المهاجمون النار في حافلة، مما أدى إلى مقتل سبعة على الأقل من ركابها.

 

وذكرت وسائل إعلام محلية أن أفراد العصابات فتحوا نيران رشاشتهم على خمسة من مراكز الشرطة في المدينة وقتلوا اثنين من رجال الأمن.

 

وسقط غالبية القتلى في الجزء الشمالي من المدينة عندما أوقف 30 ملثما حافلة ركاب متجهة من ولاية أسبريتو سانتو إلى مدينة ساو باولو وأشعلوا فيها النيران.

 

وتعد هذه أسوأ موجة عنف تندلع في البرازيل منذ شهر مايو/أيار الماضي عندما قتل قرابة 120 شخصا في أيام قليلة بهجمات شنتها عصابات على مدينة ساو باولو، أعقبتها هجمات انتقامية قادتها الشرطة.

 

وقالت مصادر رسمية إن الهجمات كانت رد فعل على توسع نشاط المجموعات شبه العسكرية المكلفة بمحاربة عصابات تهريب المخدرات في الأحياء الفقيرة بالمدينة.

المصدر : وكالات