صورة أرشيفية تعود إلى سنة 1974
يظهر فيها جيرالد فورد (يمين) مع روكفيلار (الفرنسية)
قالت صحيفة "واشنطن بوست" اليوم إن الرئيس الأميركي الأسبق جيرالد فورد عارض الحرب على العراق التي أعلنها الرئيس الحالي جورج بوش عام 2003.
 
وقد توفي فورد مساء الثلاثاء في كاليفورنيا عن عمر ناهز 93 عاما.
 
وقال فورد للصحفي بوب وودوورد في حديث حظر نشره حتى وفاته إن إدارة بوش ارتكبت خطأ كبيرا بشن الحرب على العراق منتقدا التبرير بأسلحة الدمار الشامل.
 
وأضاف "لا أظن أنني كنت سأعلن الحرب على العراق، كنت أفضل تكثيف الجهود من خلال فرض عقوبات وقيود أيا كانت، للوصول إلى حل آخر".
 
وتابع فورد "لسنا مجبرين أن نشعل النار في شتى أنحاء العالم لنحرر الشعوب إلا إذا كان هذا مرتبطا بشكل مباشر مع أمننا القومي".
 
وأمر فورد عام 1975 بالانسحاب النهائي من حرب فيتنام التي استمرت على مدار أربع إدارات أميركية.
 
كما ضمت إدارته اثنين من أبرز الشخصيات في إدارة بوش خلال الحرب على العراق وهما ديك تشيني نائب الرئيس ووزير الدفاع دونالد رمسفيلد الذي استقال في نوفمبر/تشرين الثاني الماضي.
 
وعين فورد رمسفيلد وزيرا للدفاع وهو المنصب الذي عاد إليه فيما بين عامي 2001 و2006 في عهد بوش بينما كان تشيني كبير موظفي البيت الأبيض خلال رئاسة فورد.
 
جيرالد فورد وجورج بوش في آخر صورة لهما بكاليفورنيا في أبريل 2006 (رويترز-أرشيف)
الرجل الصادق

في المقابل أشاد الرئيس الأميركي جورج بوش اليوم بالرئيس الراحل ووصفه بـ"الرجل الصادق" مستشهدا بتعامله بحكمة واقتدار مع فضيحة "ووترغيت" وحرب فيتنام في سبعينيات القرن الماضي.
 
وقال بوش إن فورد الجمهوري المنتمي لتيار يمين الوسط "كان رجلا جديرا بكل احترام وتحلى بأفضل خصال الشخصية الأميركية".
 
كما نوه الأمين العام للأمم المتحدة كوفي أنان أيضا بخصال فورد قائلا "سنتذكر منه صفات رجل الدولة والهدوء والحزم والخبرة الشاسعة التي قدمها للرئاسة في فترة تميزت بصعوبتها الاستثنائية".
 
وأشار أنان إلى دعمه الأمم المتحدة وعملية هلسنكي في 1975 التي أعادت تأكيد حقوق الإنسان باعتبارها قيمة شرعية للقضايا الدولية.
 
من جانبه حيا الرئيس الروسي فلاديمير بوتين الرئيس الراحل مقدرا "دعمه الشخصي" في "تعزيز" العلاقات بين الولايات المتحدة والاتحاد السوفياتي في تلك الفترة.
 
وستمتد مراسم دفن فورد طيلة أسبوع تنطلق من صحراء كاليفورنيا لتصل إلى العاصمة الأميركية واشنطن.
 
وسيوارى الثرى الأربعاء في مسقط رأسه في جراند رابيدز بولاية ميشيغان.

المصدر : وكالات