الطائرة تلقت توجيهات بالنزول بمنطقة خارج مطار براغ (الفرنسية -أرشيف)

أعلنت الشرطة التشيكية أن طائرة روسية تابعة لشركة "أيروفلوت"، كانت متوجهة من موسكو إلى جنيف، هبطت اضطراريا في براغ الخميس بعد تعرضها لمحاولة  خطف.

 

وذكرت وسائل الإعلام التشيكية أن 170 شخصا كانوا على متن الطائرة من طراز إيرباص "إيه-320".

 

وقال المتحدث باسم الشرطة بافل هانتاك إنه "طبقا لآخر المعلومات أحبطت محاولة الخطف داخل الطائرة، وتمت السيطرة على الخاطف دون الإضرار بصحته".

 

وأكد مسؤول في شركة "أيروفلوت" في موسكو أن قائد الطائرة اضطر للهبوط في براغ بعد "محاولة هجوم" على طاقمها.

 

وأضاف أن راكبا هدد بتفجير الطائرة، فطلب طاقمها، كما هو متعارف عليه، هبوطا اضطراريا بمطار براغ.

 

وأوضح أن الخاطف مواطن روسي وأن السلطات التشيكية ألقت القبض عليه. ونقلت وكالات الأنباء الروسية عن مسوؤلين قولهم إن الراكب كان ثملا.

 

وهبطت الطائرة بعد أن تلقى قائدها توجيهات بالنزول في منطقة خارج المطار، حيث أحاطت بها سيارات الطوارئ.

 

وتعرضت طائرات شركة "أيروفلوت" لسلسلة من عمليات الخطف منذ أوائل التسعينيات.

المصدر : وكالات