إمبراطور اليابان يحث على تفهم الماضي الحربي للبلاد
آخر تحديث: 2006/12/23 الساعة 14:42 (مكة المكرمة) الموافق 1427/12/3 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2006/12/23 الساعة 14:42 (مكة المكرمة) الموافق 1427/12/3 هـ

إمبراطور اليابان يحث على تفهم الماضي الحربي للبلاد

آخر زيارة لأكيهيتو لنصب ياسوكوني تعود إلى عام 1975 (الفرنسية-أرشيف)
أعرب إمبراطور اليابان أكيهيتو عن أمله أن يؤدي إحياء ذكرى قتلى الحرب اليابانيين إلى تحسن تفهم الماضي، ولكنه تفادى الحديث عن الطريقة التي ينبغي أن يحيي بها الناس هذه الذكرى.

وقال أكيهيتو في مؤتمر صحفي إن "عدد الذين ولدوا بعد الحرب يزيد مع مرور السنين وأسلوب إحياء ذكرى قتلى الحرب سيساعدهم على تفهم أي نوع من العالم والمجتمع كان يعيش فيه هؤلاء في الأجيال السابقة".

ولم تنشر نسخة من تصريحات الإمبراطور التي أدلى بها يوم الأربعاء الماضي سوى اليوم السبت بمناسبة الاحتفال بعيد ميلاده الثالث والسبعين.

وعبر أكيهيتو عن أمله أن "يستمر نقل الحقائق عن الحرب وقتلاها بشكل صحيح إلى تلك الأجيال التي ليس لها معرفة مباشرة بالحرب حتى لا يتكرر أبدا ما شهدناه في الماضي من ضراوة الحرب".

وفي يوليو/تموز ذكرت وسائل الإعلام اليابانية مستشهدة بمذكرة احتفظ بها حاجب العائلة الإمبراطورية أن الإمبراطور هيروهيتو والد الإمبراطور الحالي أبدى انزعاجه من ضم رفات مجرمي حرب للنصب عام 1978.

وقال أكيهيتو إنه لم يناقش أبدا مع عائلته وجهات نظرها بشأن إظهار الحزن على قتلى الحرب أو الشكل الذي ينبغي أن يتخذه ذلك. ولم يزر أي إمبراطور نصب ياسوكوني منذ أن قام هيروهيتو بذلك آخر مرة عام 1975.

وقام رئيس وزراء اليابان السابق جونيتشيرو كويزومي بزيارات سنوية لنصب ياسوكوني بطوكيو الذي يكرم قتلى الحرب، ولكن هذه الزيارات أدت إلى توتر علاقات اليابان مع الصين وكوريا الجنوبية لأن بعضا ممن أدينوا بارتكاب جرائم حرب موجودون بذلك النصب.

ونجح رئيس الوزراء شينزو أبي الذي أبدى تأييده لزيارات سلفه وزار النصب بنفسه مرة في الماضي في إصلاح العلاقات مع الصين وكوريا الجنوبية بانتهاج سياسة "الغموض الإستراتيجي" بعدم التعقيب على الإطلاق عما إذا كان سيزور النصب مرة أخرى في المستقبل.

ورغم أن كويزومي كان يؤكد أن زياراته لنصب ياسوكوني هي للتعهد بعدم شن حرب فإن جيران اليابان كانوا يرون فيها رمزا لماضي اليابان العسكري.

المصدر : وكالات