أكثر من 4000 شخص قتلوا هذه السنة في أفغانستان معظمهم من المدنيين (رويترز-أرشيف)

قالت الشرطة الأفغانية إن سبعة أفغان قتلوا وأصيب عدد آخر اليوم في انفجارين منفصلين بمنطقتي هرات وخوست.
 
وجاء في التفاصيل أن أربعة مدنيين قتلوا وأصيب مثلهم في انفجار قنبلة مزروعة تستهدف ضابطا كبيرا بالشرطة الأفغانية جنوب هرات، بينما استهدف الانفجار الثاني رتلا عسكريا للشرطة الأفغانية والقوات الأطلسية وأسفر عن مقتل ثلاثة من عناصر الشرطة وإصابة عدد آخر.
 
وأضافت الشرطة الأفغانية أن الانفجار الثاني الذي وقع بمنطقة يعقوبي بإقليم خوست على الحدود مع باكستان لم يسفر عن سقوط ضحايا في صفوف الجنود الأجانب.
 
يذكر أن أفغانستان شهدت هذه السنة أكثر أعمال العنف دموية منذ سقوط نظام طالبان عام 2001، حيث قتل أكثر من 4000 شخص معظمهم من المدنيين الأفغان.
 
 تعزيزات ألمانية
على صعيد آخر قالت ألمانيا اليوم إنها ستوافق على الأرجح على طلب الحلف الأطلسي المتعلق بتقديم المساعدة من خلال عمليات الاستطلاع الجوي في وقت يسعى فيه الحلف لزيادة عدد قواته بأفغانستان.
 
ومن المتوقع أن ترسل برلين التي تشارك بحوالي 3000 جندي في أفغانستان ست طائرات تورنيدو وحوالي 250 جنديا إضافيا.
 
وقاومت ألمانيا ضغوطا من شركائها في الحلف الأطلسي وخصوصا الولايات المتحدة وبريطانيا لإعادة نشر بعض قواتها في مناطق جنوب أفغانستان التي تعد معقل طالبان والتي شهدت معظم أعمال العنف الدامية هذا العام.

المصدر : وكالات