الاستخبارات الأميركية قالت إن فيدل كاسترو يحتضر (الفرنسية)
قال عدد من النواب الأميركيين زاروا كوبا مؤخرا إن الرئيس فيدل كاسترو لا يعاني من السرطان وسيعود إلى الحكم.

وأوضح النائب الجمهوري جيف لايك في مؤتمر صحفي عقده في ختام زيارة لكوبا "قالوا لنا إنه ليس مصابا بالسرطان وإنه لا يحتضر".

وقد وصل الوفد الأميركي إلى العاصمة هافانا والتقى عددا من المسؤولين الكوبيين لكنه لم يجتمع مع فيدل كاسترو أو شقيقه راؤول الذي يدير دفة البلاد حاليا نيابة عن أخيه.

وكان كاسترو خاطب عبر الهاتف حكام الأقاليم المجتمعين في هافانا، الذين صفقوا فرحا بسماع صوته، كما ذكرت وسائل إعلام كوبية رسمية.

وكان الرئيس الفنزويلي هوغو شافيز أعلن في وقت سابق أنه تحدث مرتين هاتفيا مع فيدل كاسترو الذي قال إنه "لا يعاني من السرطان، بل يخوض معركة كبيرة".

وكان مدير الاستخبارات الوطنية الأميركية جون نيغروبونتي أكد لصحيفة واشنطن بوست الجمعة، أن الوضع الصحي لكاسترو متدهور ويقترب من الموت.

المصدر : وكالات