غيتس يؤدي اليمين وزير دفاع ورمسفيلد واثق بقدراته
آخر تحديث: 2006/12/19 الساعة 02:17 (مكة المكرمة) الموافق 1427/11/29 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2006/12/19 الساعة 02:17 (مكة المكرمة) الموافق 1427/11/29 هـ

غيتس يؤدي اليمين وزير دفاع ورمسفيلد واثق بقدراته

روبرت غيتس تعهد بأن يكون غاية في الصراحة مع الرئيس والكونغرس (الفرنسية-أرشيف)

أدى المدير الأسبق لوكالة الاستخبارات المركزية الأميركية روبرت غيتس اليمين الدستورية وزيرا للدفاع خلفا لدونالد رمسفيلد، الذي استقال الشهر الماضي بعد هزيمة الجمهوريين في انتخابات التجديد النصفي للكونغرس.
 
وأدى غيتس اليمين في مراسم خاصة بالبيت الأبيض على أن يؤدي اليمين ثانية في البنتاغون بحضور كبار القادة العسكريين والمدنيين.
 
نحن لا نكسب الحرب
وحذر غيتس (63 عاما) خلال جلسة تثبيته بمجلس النواب –وهو ما حصل وبغالبية الأصوات- من انفجار العنف في الشرق الأوسط, مقرا بأن الولايات المتحدة لا تكسب حرب العراق, على نقيض ما ذكره بوش قبل نحو شهرين عندما قال "بكل تأكيد إننا نكسب" الحرب.
 
رمسفيلد قال خلال مراسم تقاعده إنه واثق من أن غيتس سيؤدي عملا جيدا (الفرنسية)
كما أعلن غيتس خلال جلسات تثبيته قبل نحو أسبوعين أنه ينوي السفر إلى العراق "قريبا جدا", ووعد بأن يتحدث بصراحة مع الرئيس والكونغرس بشأن ما يجب فعله.
 
وكان غيتس قبل تعيينه وزير دفاع عضوا في لجنة بيكر هاملتون حول العراق والتي رفعت توصياتها هذا الشهر إلى بوش بعد تسعة أشهر من بدء أعمالها.
 
أفق جديد
ورغم أن بوش أبدى أمله في رؤية "أفق جديد" في العراق, فإنه قال إنه لا يتعجل تقديم إستراتيجيته التي ستنتظر حتى الشهر القادم, بدعوى الرغبة في إعطاء غيتس فرصة تقديم مشورته.
 
ويرى متابعون للإستراتيجية العسكرية الأميركية أن إحدى التحديات الفورية التي يواجهها غيتس زيادة عدد الجيش الأميركي بعشرات الآلاف بسبب الضغط الذي يواجهه في العراق وأفغانستان, وهو ما ظل رمسفيلد يرفضه.
المصدر : وكالات