إيران تطالب مجلس الأمن بالتحرك ضد نووي إسرائيل
آخر تحديث: 2006/12/14 الساعة 00:29 (مكة المكرمة) الموافق 1427/11/24 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2006/12/14 الساعة 00:29 (مكة المكرمة) الموافق 1427/11/24 هـ

إيران تطالب مجلس الأمن بالتحرك ضد نووي إسرائيل

على حسيني يدعو المنظمات الدولية للوقوف في مواجهة الخطر النووي لتل أبيب (الفرنسية-أرشيف)

طالبت طهران مجلس الأمن الدولي بالتدخل ووقف التهديد الحقيقي للاستقرار في الشرق الأوسط الذي يمثله السلاح النووي الإسرائيلي، عقب اعتراف رئيس الوزراء الإسرايلي إيهود أولمرت بامتلاك بلاده هذا السلاح.
 
وقال المتحدث باسم الخارجية الإيرانية محمد علي حسيني في تصريح لوكالة (إرنا) الإيرانية "إنه لا بد من اعتماد آليات عاجلة وفاعلة في مجلس الأمن الدولي ومنظمة المؤتمر الإسلامي والمنظات الإقليمية الأخرى لمواجهة التهديدات الفعلية".
 
وأشار إلى أن ذلك يكتسي ضروره بالغة، وأعرب عن الأسف لما وصفه بـ"التناقضات التي تسود سياسة بعض القوى الأجنبية".
 
وشدد حسيني على أن اعتراف أولمرت "يدل على أن هذا الكيان يشكل التهديد الحقيقي للأمن والاستقرار في الشرق الأوسط".
 
وأكد أيضا أن ذلك "يمثل مؤشرا على الأهداف والمخططات المشؤ‌ومة للكيان الإسرائيلي في وضع تهديداته موضع التنفيذ وتطبيق إستراتيجية الرعب واستمرار الاحتلال في المنطقة".
 
وكان أولمرت قد اعترف في مقابلة مع التلفزيون الألماني بأن إسرائيل تملك السلاح النووي، مبتعدا بذلك عن الغموض الذي اعتادت عليه السياسة الإسرائيلية  التقليدية في هذا المجال.
 
الاتحاد الأوربي يطلب من أولمرت توضيحا عن السلاح النووي (رويترز-أرشيف)
طلب التوضيح
في السياق طلبت الرئاسة الفنلندية للاتحاد الأوروبي من أولمرت "مزيدا من التوضيحات" بشأن تصريحاته المتعلقة بقدرات إسرائيل النووية.
 
وقال وزير الدفاع الفنلندي سيبو كارياينن لصحيفة برلينر تسايتونغ الألمانية "أعتقد أن على أولمرت إعطاء مزيد من التوضيحات عن المعنى الحقيقي لتصريحاته".
 
من جهته وصف قائد أركان الجيش الروسي الجنرال يوري بالويفسكي في تصريح نقلته وكالة إيتار-تاس الروسية اعتراف أولمرت عن قدرات إسرائيل النووية بأنها "غير مسؤولة"، ولم يضف المزيد.
 
كما دعت الجامعة العربية الأربعاء الأسرة الدولية ومجلس الأمن الدولي إلى "ممارسة الضغط على إسرائيل من خلال الوكالة الدولية للطاقة الذرية لفتح منشآتها النووية بشفافية أمام التفتيش الدولي".
 
تجدر الإشارة إلى أن إيران تخضع لضغط المجتمع الدولي بسبب برنامجها النووي، وطلبت إسرائيل مرارا من الأمم المتحدة التحرك ضد طهران. ويعتبر الإيرانيون أنهم ضحية سياسة دولية تكيل بمكيالين في هذا المجال.
المصدر : وكالات