أولمرت يتراجع عن اعترافه بالنووي ومجلس التعاون يدينه
آخر تحديث: 2006/12/13 الساعة 01:29 (مكة المكرمة) الموافق 1427/11/22 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2006/12/13 الساعة 01:29 (مكة المكرمة) الموافق 1427/11/22 هـ

أولمرت يتراجع عن اعترافه بالنووي ومجلس التعاون يدينه

أولمرت استغل مؤتمرا صحفيا مع ميركل لنفي إقراره بامتلاك إسرائيل للنووي (الفرنسية)


تراجع رئيس الوزراء الإسرائيلي إيهود أولمرت عن إقراره بامتلاك بلاده أسلحة نووية. وجدد أ
ولمرت خلال مؤتمر صحفي مشترك مع المستشارة الألمانية إنجيلا ميركيل, التزام إسرائيل بما أسماه سياسة الغموض الإستراتيجي في هذا المجال والقاضية بعدم تأكيد أو نفي حيازة الأسلحة النووية.

وقد أثارت اعترافات أولمرت بامتلاك إسرائيل أسلحة نووية ضجة عارمة في الأوساط السياسية الإسرائيلية، حيث دعا نواب في الكنيست إلى استقالته.

وكان أولمرت قد أدلى باعترافاته هذه في مقابلة مع محطة تلفزيون ألمانية، وقال فيها إن تل أبيب "لا تهدد أي بلد بأي شيء ولم تفعل ذلك قط, أقصى ما حاولنا الحصول عليه لأنفسنا هو أن نكون قادرين على العيش دون إرهاب, لكننا لم نهدد أي شعب بالإبادة".

ولدى مقارنته بسياسة إيران بدول قال إنها تمتلك أسلحة نووية, وذكر أن طهران "تهدد صراحة وبوضوح بمحو إسرائيل من الخريطة, هل يمكنكم أن تقولوا إن الأمرين متساويان, عندما يتطلعون لامتلاك أسلحة نووية مثل أميركا وفرنسا وإسرائيل وروسيا".

في غضون ذلك طالب الأمين العام لمجلس التعاون الخليجي عبد الرحمن العطية اليوم الثلاثاء بفرض عقوبات دولية على إسرائيل تحت الفصل السابع لميثاق الأمم المتحدة وذلك بعد أن أكد رئيس وزرائها امتلاك بلاده للسلاح النووي.

وقال العطية خلال مؤتمر دولي في الكويت عن التعاون مع الحلف الأطلسي "نطالب بتطبيق الفصل السابع على إسرائيل أي فرض العقوبات لأنها بإعلانها هذا (امتلاكها سلاحا نوويا) تقول إنها دخلت دائرة العقوبات".

المصدر : وكالات
كلمات مفتاحية: