الرئيس الأذربيجاني علييف يأمل في دحض الانفصال (الفرنسية-أرشيف) 
وافق إقليم ناغورنو كاراباخ المنشق عن أذربيجان على دستور جديد يؤيد الاستقلال بأغلبية كبيرة.
 
وأفادت النتائج الأولية الرسمية للاستفتاء -الذي أجري بهذا الخصوص أمس وأعلنت نتائجه اليوم- بأن 98.6% من الناخبين وافقوا على الدستور الذي يصف الإقليم بأنه "دولة مستقلة".
 
وتزامن إجراء هذا الاستفتاء -الذي بلغت نسبة المشاركة فيه 87.2% مع الذكرى الخامسة عشرة للاستفتاء الذي انفصل بموجبه ناغورنو كاراباخ عن أذربيجان في حرب دارت في التسعينيات أسفرت عن مقتل 35 ألف شخص وأعلن استقلاله من جانب واحد. حيث لا تعترف أذربيجان والمجتمع الدولي بهذا الاستقلال.
 
وعقدت أذربيجان العزم على استعادة سيطرتها على الإقليم وقالت إن الاستفتاء غير شرعي.
 
واعتبر القتال من أجل الإقليم الأكثر دموية بين الحروب الانفصالية التي اندلعت عقب انهيار الاتحاد السوفياتي السابق، وطبقت هدنة هشة منذ 1994 لكن لاتزال هناك بعض حوادث إطلاق النارحيث انضمت أرمينيا لجانب المطالبين بالانفصال.
 
ويكتسي الإقليم أهميته الإستراتيجية من مرور خط أنابيب هام بالقرب منه يربط نفط أذربيجان ببحر قزوين والأسواق العالمية.

المصدر : رويترز