قتلى بهجوم على مخبأ لطالبان غربي أفغانستان
آخر تحديث: 2006/12/11 الساعة 19:46 (مكة المكرمة) الموافق 1427/11/21 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2006/12/11 الساعة 19:46 (مكة المكرمة) الموافق 1427/11/21 هـ

قتلى بهجوم على مخبأ لطالبان غربي أفغانستان

طالبان أكدت نبأ الهجوم على أحد مخابئها ومقتل اثنين من رجالها  (رويترز)

أعلنت الشرطة الأفغانية أن تسعة من مقاتلي طالبان بينهم مسؤول محلي قتلوا في هجوم نفذته قوات التحالف العامل بقيادة أميركية خلال هجوم على مخبأ للحركة غربي البلاد.

وقال قائد الشرطة في هرات أغا شكيب إن جنود التحالف وطائراته شنوا عملية في منطقة بالابولوك في ولاية غرب فارح الليلة الماضية، بعد تلقيهم معلومات استخبارية بوجود عناصر من طالبان دخلوا المنطقة لتخريب طريق سريع يربط بين ولايتي هرات وهلمند.

وأكد شكيب "مقتل تسعة" من طالبان في المعركة التي استمرت تسع ساعات بينهم القائد المحلي لطالبان الملا عبد الصمد.

ولم تؤكد قوات التحالف الذي تقوده الولايات المتحدة تفاصيل ما جرى على الفور. إلا أن القوة الدولية للمساعدة على إرساء الأمن في أفغانستان (إيساف) التابعة لحلف شمال الأطلسي، قالت إنها على علم بوقوع قتال في المنطقة بين قوات التحالف ومقاتلي طالبان.

من جهته أكد المتحدث باسم الحركة يوسف أحمدي وقوع المعركة، مشددا على أن عددا من الجنود الأميركيين "قتلوا" فيها مقابل "اثنين" من مقاتلي طالبان.

في غضون ذلك هاجم مقاتلو طالبان حاجزا للشرطة الأفغانية في ولاية زابل بالجنوب. وأوقع الهجوم حسب مسؤول الشرطة في الولاية نور محمد باختين ثلاثة قتلى من طالبان.

توقيف متسللين
وفي سياق آخر ذكر مسؤول في شرطة الحدود في إقليم بلوشستان الباكستاني أن حرس الحدود أوقفوا اليوم تسعين أفغانيا، بعد دخولهم البلاد بصورة غير مشروعة ورحلوا 43 آخرين كانوا قد اعتقلوا للسبب ذاته خلال الأسابيع الأخيرة.

سياسيا أعلن المتحدث باسم طالبان سيد طيب آغا أن الحركة لن تشارك في مؤتمر قبلي يهدف لإنهاء العنف في أفغانستان وباكستان ما دام الجنود الأجانب يواصلون احتلال أفغانستان.

وأبلغ آغا وكالة رويترز أن مثل هذه المؤتمرات "تريد حماية المصالح الأميركية وهي ليست مستقلة أو قادرة على اتخاذ قرارات مستقلة".

المصدر : وكالات