الكرملين نفى أي علاقة لفلاديمير بوتين بموت ليتفينينكو (رويترز-أرشيف)
أعلن كبير ممثلي الادعاء بمدينة هامبورغ الألمانية مارتن كونكه أن محققين ألمانيين فتحوا أمس الأحد تحقيقا حول صديق للجاسوس الروسي السابق ألكسندر ليتفينينكو الذي مات يوم 23 من نوفمبر/تشرين الثاني الماضي بلندن بعد أن تلقى جرعة مميتة من البولونيوم 210 المشع.
 
 وأضاف كونكه أن التحقيق يجري حول رجل الأعمال الروسي ديمتري كوفتين الذي التقى ليتفينينكو بلندن في اليوم الذي سقط فيه مريضا للاشتباه في تناوله مادة مشعة على نحو غير قانوني.
 
أما رجل الأعمال الروسي كوفتين الذي قال إن ليتفينينكو كان وسيطا بإحدى صفقات الأعمال الخاصة به، فيوجد حاليا في مستشفى بموسكو وهناك تقارير متضاربة حول سبب دخوله.
 
وعثر المسؤولون الألمان على آثار مشعة في شقة تقطنها زوجة الجاسوس الروسي السابقة بمدينة هامبورغ وفي منزل والدتها شمال ألمانيا، لكنهم لم يعثروا على المادة المشعة بشقة هامبورغ أو في الطائرة التي سافر عليها ليتفينينكو إلى لندن.
 
يُذكر أن بيانا نشر بعد وفاة ليتفينينكو اتهم الرئيس الروسي فلاديمير بوتين بالتورط في قتله، غير أن الكرملين نفى ضلوعه بهذه القضية التي وتّرت العلاقات بين موسكو ولندن.

المصدر : رويترز