المصرفي البنغالي محمد يونس يتسلم جائزة نوبل للسلام
آخر تحديث: 2006/12/11 الساعة 00:15 (مكة المكرمة) الموافق 1427/11/21 هـ
اغلاق
خبر عاجل :رئاسة الأركان التركية: غارات على مواقع لحزب العمال الكردستاني في شمال العراق
آخر تحديث: 2006/12/11 الساعة 00:15 (مكة المكرمة) الموافق 1427/11/21 هـ

المصرفي البنغالي محمد يونس يتسلم جائزة نوبل للسلام

محمد يونس تمنى أن تحذو البنوك حذو مصرفه وتقرض الفقراء(الفرنسية)

تسلم المصرفي البنغالي محمد يونس اليوم في أوسلو جائزة نوبل للسلام للعام 2006.

وحصل يونس وممثلة بنك جرامين البيجوم موسامات تسليمة على الجائزة في حفل أقيم بمبنى بلدية أوسلو وسط تصفيق من نحو ألف مدعو.

وكان يونس قد قال أمس إنه من الممكن القضاء على الفقر تماما إذا استطاعت المصارف والحكومات حفز الطاقات الخلاقة لملايين الفقراء.

وتوقع المصرفي البنغالي الذي يلقب بـ"مصرفي الفقراء"، أن تتعرض المصارف التقليدية لضغوط لإقراض الفقراء بعد حصوله ومصرفه جرامين -الرائد في القروض الصغيرة- على الجائزة.

وأكد يونس (66 عاما) أن جائزة نوبل للسلام عام 2006 أظهرت أن "الفقر يهدد السلام"، مضيفا أن هذا الأمر "نوقش كثيرا، ولكن لم يتم تناوله بهذا الوضوح من قبل".

وتوقع أن يثار العديد من المناقشات في مجالس إدارة المصارف، موضحا أنه مقتنع بإمكانية اجتثاث الفقر وتحويله إلى ظاهرة. وقال إن بنغلاديش في طريقها للوصول لهدف وضعته الأمم المتحدة لتقليص عدد أشد الفقراء فقرا في العالم إلى النصف بحلول عام 2015.

واقترح يونس على المصارف إنشاء فروع متخصصة وابتكار طرق جديدة لإقراض الفقراء، وقال "نحن نقرض حتى المتسولين وبإمكان البنوك أن تفعل أفضل من ذلك لأنها تملك خبرة أطول".

وحصل يونس ومصرفه المتخصص في منح قروض للفقراء والعاطلين على 1.5 مليون دولار، تعهد بأنه سيستثمرها لبناء مناطق تجارية جديدة لبنكه.

وأعلن رئيس لجنة نوبل -أولي دانبولت ميوز- أنه "مع جائزة السلام هذه، تأمل لجنة نوبل النرويجية أن تلفت هذه السنة الانتباه للحوار مع العالم الإسلامي وإلى أوضاع النساء (وهن أكبر المستفيدات من القروض الصغيرة) ومكافحة الفقر".

ومصرف جرامين رائد في مجال القروض الصغيرة التي قد تصل إلى خمسين دولارا لمساعدة الفقراء على بدء مشروعات بسيطة. وعلى خلاف المصارف التقليدية، لا يطلب بنك جرامين ضمانات، ويعيد جدولة القروض طواعية.

وللمصرف سبعة ملايين عميل في بنغلاديش، 97% منهم من النساء، ولا يتخلف أحد منهم تقريبا عن السداد.

وقدم مصرف جرامين قروضا بدون فوائد إلى 85 ألف متسول، وتم تقليد نظام القروض الصغيرة هذا في أكثر من مائة دولة، من الولايات المتحدة إلى المملكة العربية السعودية.

المصدر : وكالات