مدى الصاروخ يصل إلى ستة آلاف كلم وسيسلح بست رؤوس حربية نووية (رويترز)

أجرى الجيش الفرنسي اليوم بنجاح تجربة لإطلاق أول صاروخ إستراتيجي عابر للقارات ستزود به الغواصات النووية.

ويصل مدى الصاروخ أم 51 إلى ستة آلاف كيلومتر وهو ما يزيد بنسبة 50% عن سابقه أم 45، ويمكن لهذا الصاروخ الذي طورته شركة آي أي دي أس الأوروبية العملاقة حمل شحنة أكبر، وسيتم تسليحه بست رؤوس حربية.

ومن المقرر تزويد الجيل الجديد من الغواصات النووية الفرنسية بهذا الصاروخ الذي سيكون جاهزا للعمل عام 2010.

وأطلق الصاروخ من موقع اختبار في بسكاروس التي تبعد نحو 70 كيلومترا جنوب غرب مدينة بوردو.

وقالت وزارة الدفاع الفرنسية في بيان إن عملية الإطلاق التجريبي التي جرت اليوم "كانت كالمعتاد بلا سلاح" أي بلا شحنة نووية، وفي إطار احترام تعهدات فرنسا الدولية في مجال الأمن وعدم الانتشار النووي.

المصدر : وكالات