أعمال العنف زادت من أعداد النازحين إلى المخيمات شرق تشاد (الفرنسية - أرشيف)
قالت المفوضية العليا لشؤون اللاجئين التابعة للأمم المتحدة إن الاشتباكات التي وقعت في شرق تشاد بين القبائل العربية والأفريقية منذ السبت تسببت في مقتل أكثر من 200 شخص.

وأوضحت متحدثة باسم المفوضية هيلين كوكس أنه "حسب المعلومات التي حصلنا عليها من قرويين، هناك ما لا يقل عن 220 قتيلا وعدد كبير من الجرحى فقط في منطقة كيرسي" بجنوب مدينة غوز بيضا بالقرب من الحدود السودانية.

وأكد شهود والحكومة التشادية وقوع أعمال العنف منذ السبت في كانتون مورو بجنوب غوز بيضا وأنها استمرت أياما عدة موقعة عددا كبيرا من الضحايا.

ودعت المفوضة في بيانها من فيينا إلى تحرك عاجل لوضع حد لأعمال العنف في المنطقة، مبدية قلقها مما قالت إنه أعمال وحشية في شرق تشاد التي تعاني من لجوء أكثر من 200 ألف سوداني من دارفور المجاورة.

وقالت المفوضية إنها سبق أن حذرت من تأثير الوضع في دارفور على استقرار المنطقة بكاملها، مشيرة إلى أنها تؤيد وجودا دوليا في شرق تشاد.



المصدر : وكالات