مجلس الأمن يبحث مشروع قرار أوروبي لمعاقبة إيران
آخر تحديث: 2006/11/8 الساعة 02:57 (مكة المكرمة) الموافق 1427/10/17 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2006/11/8 الساعة 02:57 (مكة المكرمة) الموافق 1427/10/17 هـ

مجلس الأمن يبحث مشروع قرار أوروبي لمعاقبة إيران

بولتون اتهم موسكو بالتراجع عن تعهداتها في موضوع معاقبة إيران(رويترز)

ناقش مجلس الأمن الدولي للمرة الأولى في جلسة موسعة مغلقة الثلاثاء مشروع القرار الأوروبي الهادف إلى فرض عقوبات على إيران بسبب رفضها تعليق تخصيب اليورانيوم.

وقال السفير الأميركي في الأمم المتحدة جون بولتون إن مشروع القرار المطروح منذ أسبوعين كان محور المناقشات. مضيفا أن المجلس سينظر في تعديلات عليه طرحها كل من روسيا والولايات المتحدة.

وقام بولتون بتوزيع التعديلات المقترحة على مندوبي الدول الست بما فيها تعديل لغوي مفاده أن مجلس الأمن الدولي يعتبر أنشطة إيران تهديدا للسلم والأمن الدوليين.

وأضاف من جهة أخرى أن اجتماعا غير رسمي لسفراء الدول الست سيعقد في وقت لاحق لمتابعة الجهود الهادفة للتوصل إلى توافق حول عدة نقاط تثير الخلاف.

وكانت روسيا اقترحت الجمعة تعديلات هامة على مشروع القرار الذي ينص على عقوبات اقتصادية وتجارية ضد إيران تشترط ارتباطها بسقف زمني. وهي وتعارض مثلها مثل الصين فرض عقوبات صارمة جدا على طهران.

وانتقد بولتون التعديلات الروسية على المشروع واعتبرها غير متناسبة مع ما توافق عليه وزراء خارجية الدول الست (أعضاء مجلس الأمن الدائمين وألمانيا) الصيف الماضي.

وكان الوزراء اتفقوا آنذاك على تحديد مهلة لإيران لكي تعلق أنشطة تخصيب اليورانيوم تحت طائلة تعرضها لعقوبات.

ومشروع القرار الحالي الذي أعده الأوروبيون بالتعاون مع الولايات المتحدة، ينص على فرض حظر على أي معدات أو مواد يمكن أن تساهم في البرامج النووية والصواريخ البالستية الإيرانية إضافة إلى منع تقديم أي مساعدة أو تدريب تقني أو مالي مرتبط بهذه البرامج.

وينص أيضا على فرض عقوبات فردية -منع السفر أو تجميد الأصول المالية في الخارج- بحق الإيرانيين المرتبطين بأنشطة نووية.

لافروف سيلتقي نظيره الإيراني بالتزامن مع مداولات مجلس الأمن(الفرنسية)

زيارة متكي
في هذه الأثناء أعلن في موسكو أن وزير الخارجية الإيراني منوشهر متكي سيلتقي في موسكو الأربعاء والخميس نظيره الروسي سيرغي لافروف لبحث موضوع البرنامج النووي الإيراني وقضايا أخرى.

ونقلت وكالة إنترفاكس عن مصدر في وزارة الخارجية الروسية قوله إن الزيارة كانت مخططة من قبل "ويجب ألا نتوقع حدوث اختراقات خلالها".

من جهته قال المتحدث باسم الوزارة ميخائيل كامينين إن الوضع الإقليمي سيناقش خلال الزيارة وستناقش أيضا المسألة النووية الإيرانية "بالتفصيل".

المصدر : وكالات